حاصباني: الانسحاب من الحكومة غير مطروح

beirut News
لبنان
2 أكتوبر 20191 مشاهدة
حاصباني: الانسحاب من الحكومة غير مطروح

 نفى نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني “إمكانية الموافقة على موازنة تتضمن متطلبات الوزارات فقط”، وقال: “على لجنة الإصلاحات أن تبدأ وتغوص فورا بالإصلاحات البنيوية المتعلقة بجباية مال الدولة وتحسين وضع الجمارك وإقفال المعابر غير الشرعية والنظر بتطبيق خطة الكهرباء بتفاصيلها وتحسين قطاع الاتصالات”.

وشدد في حديث للـ “LBCI” على “عدم الدخول في نقاش أي ضرائب إضافية، بل مناقشة الإصلاحات أولا والتقرير على ضوئها”.

ولفت إلى أن “الانسحاب من الحكومة غير مطروح اليوم”، وقال: “طالبنا بلجنة الإصلاحات لمناقشة الإصلاحات لا الضرائب. ولن نقبل ولن نشارك في نقاش ضرائب، ولن نصوت مع الموازنة إذا لم تتضمن إصلاحات جدية”.

واشار في حديث لـ”الجديد” إلى أن “الموازنة هي واحد من عوامل عدة مطلوبة من وكالات التصنيف لرفع تصنيف لبنان الائتماني”، وقال: “عندما لم نصوت على موازنة 2019، اعتبر الكثير من الأفرقاء السياسيين أن الموازنة لم ترتق إلى المستوى المطلوب، وقيل إن الإجراءات الإصلاحية ستنفذ قبل موازنة 2020 وتتضمنها أيضا الموازنة الأخيرة، وهذا ما نطالب به اليوم، فهذه الإجراءات لم تناقش حتى الآن”.

وتابع: “ما وعدنا أنفسنا به في موازنة 2019 فلننفذه اليوم قبل إقرار موازنة 2020. وعلى الإصلاحات أن تتضمن، على سبيل المثال، موضوع الجمارك والكهرباء والاتصالات. كما هناك إصلاحات تتعلق بالمؤسسات العامة”.

ولم ينف حاصباني “احتمال زيادة ضرائب في موازنة 2020″، رابطا ذلك بـ”إعادة النظر في النظام الضريبي، شرط تحصيل الأموال من المرافق العامة والمعابر”، وقال: “لنناقش الإصلاحات أولا، ولنرى ماذا سيحصل قبل أي زيادات ضريبية”.

واستبعد “إنجاز الموازنة في الجلسة المقبلة”، معتبرا أن “النقاش الجاد يستلزم وقتا”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر