القبض على عصابة سرقة لاعبي ريال مدريد وأتلتيكو

beirut News
رياضة
17 أكتوبر 20196 مشاهدة
القبض على عصابة سرقة لاعبي ريال مدريد وأتلتيكو

أفادت تقارير صحفية إسبانية بأن الحرس المدني في العاصمة مدريد، اعتقل أربعة أفراد من عصابة منظمة تخصصت في سرقات استهدفت منازل لاعبي كرة قدم، خلال الأشهر الماضية.

ووفقا لتحقيقات الشرطة، فإن أفراد العصابة يحملون الجنسية الألبانية، وألقي القبض على واحد منهم سابقا في عام 2007 بسبب الاعتداء على منزل رجل الأعمال، خوسيه لويس مورينو.

وأوضحت الشرطة أن هناك عضوا خامسا للعصابة، بيد أنه فر من إسبانيا، ولكن سيتم إبلاغ الإنتربول عنه ليتم القبض عليه.

ولفتت صحيفة “أس” الإسبانية، إلى أن عددا من نجوم ريال مدريد وأتلتيكو مدريد استعادوا الكثير من المقتنيات التي سرقت من منازلهم من بينها مجوهرات ومبالغ مالية، بعدما تمكنت أجهزة الشرطة من إلقاء القبض على العصابة.

وتابعت الصحيفة أن من ضمن المسروقات 10 آلاف يورو، ومجوهرات ثمينة، والميدالية الفضية الخاصة باللاعب الغاني توماس بارتي، نجم أتلتيكو مدريد، بعد الحصول على المركز الثاني في الدوري الإسباني، وكذلك جواز سفر اللاعب.

وتعرض الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لنادي ريال مدريد، ولاعبه البرازيلي كاسيميرو، وتوماس بارتى، لعمليات سطو على منازلهم، أثناء انشغالهم بخوض المباريات في بطولة الدوري الإسباني أو مباريات دوري أبطال أوروبا.

افادت صحيفة “الموندو” بتوقعها إعلان الاتحاد الإسباني لكرة القدم، موعدا جديدا لمباراة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، بسبب الاحتجاجات المتزايدة في إقليم كتالونيا.

ودعت رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم “الليغا”، في وقت سابق، نقل المباراة المقررة في 26 تشرين الأول الجاري، إلى العاصمة مدريد بسبب الاحتجاجات.

ويستعد برشلونة لاستقبال ريال مدريد في كلاسيكو الذهاب، ضمن منافسات الجولة العاشرة من “الليغا”، تزامنا مع دعوات حاشدة للمظاهرات في شوارع مدينة برشلونة، للتنديد بالأحكام الصادرة ضد زعماء إقليم كتالونيا.

وقضت المحكمة العليا بسجن تسعة زعماء انفصاليين بسبب محاولة فاشلة للاستقلال عن إسبانيا في العام 2017، حيث نظموا استفتاء للانفصال اعتبره القضاء غير قانوني.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر