سخرية وغضب في العراق بعد قرار حظر “ببجي و فورتنايت

beirut News
تكنولوجيا
20 أبريل 20195 مشاهدة
سخرية وغضب في العراق بعد قرار حظر “ببجي و فورتنايت

بعد أن صدق مجلس النواب العراقي على مقترح بحظر بعض الألعاب الالكترونية صدرت ردود فعل ساخرة، وأثار ذلك غضبا لدى قطاع من العراقيين رأى أن ذلك يمثل “خللا في أولويات أعضاء مجلس النواب”.

كان البرلمان العراقي قد قرر بالإجماع، أمس الأربعاء، حظر بعض ألعاب الفيديو الشهيرة، وأبرزها لعبة “ببجي” (أو بوبجي)، ولعبة “فورتنايت” مشيرا إلى تأثيرها “السلبي” على الشباب، في بلد يعاني منذ فترة طويلة من نزاعات دموية على أرض الواقع، كما حظر البرلمان أيضا المعاملات المالية المرتبطة بتلك الألعاب.

وعبر عراقيون بطريقة ساخرة، وغاضبة أحيانا، عن رفضهم لهذا القرار على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضا:

وكتب شاهو ياغي: “مجلس النواب العراقي يصوت بالإجماع على حظر الألعاب الإلكترونية التي تحرض على العنف من ضمنها البوبجي، بسبب تأثيرها السلبي، على صحة وثقافة وأمن المجتمع العراقي. ومتى يتم حظر المجاميع المسلحة، والأحزاب الفاسدة و الأدوية المغشوشة، التي دمرت المجتمع ! ومتى يتم مكافحة الفاسدين بجدية؟”

وعانى العراق عقودا من الاستبداد، إبان حكم الرئيس الراحل صدام حسين، وعقوبات من الأمم المتحدة، ثم الغزو الأمريكي عام 2003، تلته حرب أهلية، ومؤخرا شهد قتالا ضاريا مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، انتهى بانتصار القوات الحكومية عام 2017.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر