هزيمة ساحقة لتيريزا ماي.. والمعارضة تدعو لحجب الثقة عنها

beirut news
العرب والعالم
15 يناير 20191 مشاهدة
هزيمة ساحقة لتيريزا ماي.. والمعارضة تدعو لحجب الثقة عنها

صوّت البرلمان البريطاني بأغلبية ساحقة بالرفض حول اتفاق “بريكست” مساء اليوم الثلاثاء، وهو الإتفاق الذي تفاوضت عليه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الإتحاد الأوروبي. وجاءت أصوات البرلمان بأغلبية 432 صوتاً ضدّ الاتفاق، بينما صبّت 202 صوتاً لمصلحته.

وتعرضت رئيسة الوزراء البريطانية لهزيمة تاريخية قد تزج بالبلاد في مأزق، بشأن عضويتها في أكبر تكتل تجاري في العالم، الذي شكّل اقتصادها على مدى عقود.

وكانت تريزا ماي حثّت نواب البرلمان على إلقاء نظرة أخرى على الإتفاق، لكن البرلمان أكّد على رفضه في جلسة التصويت الثلاثاء. وقد يعني انتهاء هذا التصويت بـ”نتيجة مهينة”، إجبار ماي على تأجيل خروج بريطانيا المقرّر من الإتحاد الأوروبي يوم 29 آذار، وربما يفتح المجال أمام خيارات أخرى تتراوح بين إجراء استفتاء آخر أو ترك الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

وقال دومينيك راب، الذي استقال من منصب وزير الخروج من الإتحاد الأوروبي في تشرين الثاني الماضي احتجاجاً على خطط ماي، إنّ الوقت قد حان للتحضير للخروج دون اتفاق، وهو ما يخشى العديد من أصحاب الأعمال أن يثير الفوضى في شركاتهم.

مذكرة لحجب الثقة عن حكومة ماي

وبعد الرفض الكبير من جانب النواب لاتفاق خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، قدّم زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن مذكرة لحجب الثقة عن حكومة تيريزا ماي، وقال: “قدمت اقتراحاً بحجب الثقة عن هذه الحكومة”، واصفاً هزيمة الحكومة بأنّها “كارثية” استناداً إلى نتيجة التصويت على اتفاق خروج بريطانيا من الإتحاد.

إلى ذلك، دعا رئيس الإتحاد الأوروبي القادة البريطانيين إلى إعادة النظر باستراتيجيتهم بشأن “بريكست”. وكتب دونالد توسك في تغريدة: “إذا كان الاتفاق مستحيلاً، والكل يريد اتفاقاً، عندها من سيكون لديه الشجاعة للقول ما هو الحل الإيجابي الوحيد”؟

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر