9 اتفاقيات عسكرية أنقذت العالم من كارثة (فيديو وصور)

beirut News
العرب والعالم
21 فبراير 20192 مشاهدة
9 اتفاقيات عسكرية أنقذت العالم من كارثة (فيديو وصور)

بقي العالم على مدى عقود من الزمن على حافة حرب، يمكن أن تقضي على كل سكانه في دقائق معدودة، حتى تمكنت الدول الكبرى من إبرام اتفاقيات متعددة قضت على أكثر من 55 ألف قنبلة نووية.

ووصل عدد القنابل النووية في العالم إلى 70.300 قنبلة نووية عام 1986، عندما كان سباق التسلح النووي بين الولايات المتحدة الأميركية  والاتحاد السوفيتي السابق في ذروته، بحسب ما ذكر موقع “فاس” الأميركي.

ووفقاً لاحصائيات عام 2017، فإن عدد القنابل النووية في العالم أصبح لا يتجاوز 15 ألف قنبلة نووية، وتتملك الولايات المتحدة الأميركية وروسيا 93 % منها، وهو ما دفع أكبر دولتين نوويتين في العالم لإبرام 9 اتفاقيات نووية للتقليل من هذا الخطر.

ووصل عدد الدول التي تمتلك قنابل نووية حول العالم الى 9 دول هي أميركا، وروسيا، وبريطانيا، وفرنسا، والصين، و”إسرائيل”، والهند، وباكستان، وكوريا الشمالية، لكن الدول الأربع الأخيرة لا تعترف بامتلاكها هذا السلاح رسمياً.

1- معاهدة منع التجارب النووية
في عام 1963 تم إبرام معاهدة متعددة الأطراف تشارك فيها أميركا وروسيا، وتقضي بمنع جميع التجارب النووية باستثناء التجارب تحت الأرض، ومازالت تلك المعاهدة سارية حتى الآن.

2- الحدّ من انتشار الأسلحة النووية
تم إبرامها عام 1968 وهي متعددة الأطراف، وجرى تمديدها عام 1995 لفترة زمنية غير محدودة.
3- “سالت 1”
في عام 1972 تم إبرام معاهدة “سالت 1” و”إيه بي إم”، وتقضي الأولى بتجميد عدد قاذفات الصواريخ الباليستية العابرة للقارات في روسيا وأميركا لمدة 5 سنوات، بينما منعت المعاهدة الثانية إنشاء درع مضاد للصواريخ.
4- “سالت 2”
تم إبرامها عام 1979، بين أميركا وروسيا بشأن الأسلحة النووية، ولم تدخل حيز التنفيذ.

5- معاهدة الصواريخ المتوسطة
في عام 1987 أبرمت الولايات المتحدة الاميركية وروسيا معاهدة للتخلص من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى، التي يتراوح مداها بين 500 إلى 5500 كم.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في 2 شباط الجاري، انسحاب بلاده من هذه المعاهدة، مشيرا إلى أن عملية الانسحاب ستكتمل خلال ستة أشهر.
6-“ستار 1”
تم إبرام تلك الاتفاقية في عام 1991 وتهدف إلى خفض الأسلحة النووية الاستراتيجية في كل من الدولتين روسيا وأميركا، وانتهى سريان تلك المعاهدة في عام 2009.

7- “ستارت 2”
يرجع تاريخها إلى عام 1993، بشأن التسلح النووي، لكنها لم تدخل حيز التنفيذ.

8- معاهدة “سورت”
بدأ تنفيذها عام 2002، وتهدف إلى خفض عدد الرؤوس النووية في الدولتين، بمقدار الثلثين، قبل عام 2012.
9- “نيو ستارت”
هدف المعاهدة هو تحديد عدد الرؤوس النووية بـ 1550 رأس نووي.

33 - بيروت نيوز

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر