مكافأة مالية لمن يُسهم بالقبض على حمزة بن لادن.. فمن هو؟

beirut News
العرب والعالم
1 مارس 20192 مشاهدة
مكافأة مالية لمن يُسهم بالقبض على حمزة بن لادن.. فمن هو؟

جرّدت السلطات في السعودية حمزة بن لادن، نجل زعيم تنظيم “القاعدة” السابق أسامة بن لادن، من الجنسية، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية السعودية. ويأتي ذلك بعد يوم من رصد الولايات المتحدة مكافأة مالية قدرها مليون دولار لمن يُدلي بمعلومات تسهم في القبض عليه، وهو الذي يبثّ رسائل بالفيديو وأخرى صوتية على الإنترنت منذ عام 2015، داعياً إلى تنفيذ هجمات على الولايات المتحدة وحلفائها انتقاماً لمقتل والده. وتقول واشنطن إن حمزة بن لادن بزغ نجمه كشخصية رئيسية في تنظيم “القاعدة”.

وكان حمزة، الذي يعتقد أنّه في الثلاثين، إلى جانب والده في أفغانستان قبل هجمات 11 أيلول، وأمضى وقتاً معه في باكستان بعدما أدّى الغزو الأميركي لانتقال الكثير من قادة التنظيم إلى هناك، بحسب مؤسسة “بروكينغز انستيتيوت” البحثية.

ويقول محللون إنّ أيمن الظواهري، الذي خلف بن لادن في قيادة تنظيم “القاعدة”، قدّم حمزة عام 2015 على أنّه صوت شاب بعدما واجهت قيادات التنظيم المسنّة صعوبات في إلهام المتشددين الشباب الذين فضلوا الإنضمام لتنظيم “داعش”.

ودعا حمزة إلى شنّ هجمات في العواصم الغربية، وهدّد بالإنتقام من الولايات المتحدة لمقتل والده، بحسب ما قالت وزارة الخارجية الأميركية عام 2017 عندما أعلنت ضمه لقائمتها للإرهاب. وهدّد حمزة باستهداف أميركيين في الخارج، كما دعا العشائر السعودية للإتحاد مع تنظيم “القاعدة” في جزيرة العرب، الذي يتخذ من اليمن مركزاً له، للقتال ضدّ السعودية.

وقُتل أسامة بن لادن على يد القوات الأميركية الخاصة التي شنّت هجوماً على مقر إقامته في باكستان عام 2011. ويعتقد أنّ حمزة كان رهن الإقامة الجبرية في إيران آنذاك، وتشير وثائق عثر عليها أثناء عملية قتل أسامة بن لادن في باكستان، إلى أنّ مساعدي أبيه كانوا يحاولون لم شمله مع أبيه.

المصدر: BBC

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر