تشكيكٌ بصحّة الفيديو الإيراني.. المدمّرة الأميركية ليست في الخليج!

beirut News
2019-04-29T10:42:27+03:00
العرب والعالم
29 أبريل 20197 مشاهدة
تشكيكٌ بصحّة الفيديو الإيراني.. المدمّرة الأميركية ليست في الخليج!

نشرت وكالة “تسنيم” الإيرانية، يوم السبت، مقطع فيديو قالت إنّه لطائرات مسيّرة تابعة لبحرية “الحرس الثوري الإيراني” حلّقت فوق حاملة طائرات “دوايت أيزنهاور” في مياه الخليج.

وذكرت الوكالة أن اللقطات حديثة وتعود إلى وقت قريب، مشيرة إلى أنّ هذه الصور تتمتّع بخصائص مميّزة مقارنة بالصور التي نشرت إلى حد الآن عن رصد تلك السفن.

لكن قيادة القوات الأميركية نفت صحة ادعاء الوكالة الإيرانية، وذكرت أنّ حاملة الطائرات “دوايت أيزنهاور” لم تبحر إلى الخليج منذ عام 2016.

وقالت اللفتنانت كلوي م. مورغان، المتحدثة باسم القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية، لوكالة “أسوشيتد برس” في رسالة بالبريد الإلكتروني، يوم السبت، إنّ حاملة طائرات “أيزنهاور” لم تكن في الخليج منذ عام 2016.

وأكدت مورغان أنّ “الولايات المتحدة وحلفاؤها ملتزمون بحرية الملاحة في مضيق هرمز”.

إلى ذلك شكك مغردون بصحة اللقطات الإيرانية، ونشر حساب “@Obs_IL” الذي يرصد الصراعات في الشرق الأوسط، تغريدات ذكر فيها أن المدمرة التي تظهرها اللقطات لا تمتلك رقماً.

كما أوضح أنّه “يجب أن تكون طائرات F-18 موجودة على سطحها، لكن لا توجد أي شارات أو لوحات أو علامات أو شعارات تدل على وجود سرب الطائرات”.

وأضاف أنّ “الصور تبدو حقيقية ونظيفة لكنّها تفتقر للحياة، وفي الواقع تشبه لعبة فيديو أو ما يسمى محاكاة القتال الرقمية DCS”.

وكشف أنّ “حاملة طائرات يو إس إس دوايت آيزنهاور USS Dwight.D Eisenhower تجري حالياً تجارب بحرية قبالة سواحل نورفولك Norfolk الأميركية وذلك بعد 18 شهراً من الصيانة الطويلة ولم تبحر في الخليج العربي منذ سنوات”.

وخلص إلى أن “صحة هذه اللقطات مشكوك فيها للغاية”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر