البشير متهم بالإثراء الحرام:بن سلمان أرسل الأموال بطائرة خاصة

beirut News
العرب والعالم
1 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
البشير متهم بالإثراء الحرام:بن سلمان أرسل الأموال بطائرة خاصة
وجهت محكمة سودانية رسمياً السبت، الى الرئيس السابق عمر البشير تهم الفساد والثراء غير المشروع وحيازة النقد الأجنبي والتعامل فيه بصورة غير مشروعة.
وقال البشير في أول استجواب له أمام المحكمة إنه تلقى من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أموالاً باليورو تعادل 25 مليون دولار وأموالاً من مصادر أخرى، لكنه لم يستخدمها في أغراض خاصة.
وقال البشير أمام المحكمة إنّ الأموال وصلت بطائرة خاصة، عبر مدير مكتب بن سلمان. وفي رده على سؤال قاضي المحكمة عن سبب عدم إيداعها في خزانة “بنك السودان”، أوضح البشير أنّ البنك كان سيسأل عن مصدر تلك الأموال، “فلم نفعل ذلك لأن بن سلمان طلب عدم ذكر اسمه”، مؤكداً أنه لا يتذكر التاريخ الذي أُرسل فيه المبلغ.
وأشار البشير إلى أن مدير مكتبه حاتم بخيت هو من تسلّم المبلغ المذكور قائلاً: “لم أتصرف فيه بشكل خاص”، مضيفاً أنه “صرف الأموال محل الاتهام على السلاح الطبي وجامعة أفريقيا وقناة طيبة”.
وقال إنّه تمنى أن تكون المحكمة سرية حتى لا يُذكر اسم محمد بن سلمان، مشيراً إلى أنّه فضل
عدم إرجاع الأموال إليه “حتى لا ندخل في إحراج مع السعودية”. وأضاف أنّه سلّم قوات الدعم السريع خمسة ملايين يورو من هذه الأموال.
وقال القاضي إن المتهم تلقى الأموال من مصدر غير مشروع، وتصرف فيها بطريقة غير مشروعة، وتعامل في النقد الأجنبي بطريقة غير مشروعة أيضاً، وبالتالي تم توجيه الاتهام له من قبل القاضي، بموجب قانون الثراء الحرام وغير المشروع، وقانون التعامل بالنقد الأجنبي.
وقال محامي البشير إن موكله ينكر التهم الموجهة إليه وإن شهود دفاع سيحضرون الجلسة القادمة. ورفض القاضي طلب الدفاع الإفراج عن البشير بكفالة وقال إنه سيتخذ قراره بشأن مدة احتجازه خلال الجلسة المقبلة في السابع من أيلول/سبتمبر.
وأوضح المحامي أن موكله كان حريصاً على العلاقات الخارجية مع السعودية، وأنه لم يتصرف في الأموال بصورة شخصية ولم يتعامل بالنقد الأجنبي، ولم يثرَ ثراء لا حلالاً ولا حراماً. وأوضح أنه تصرف في أموال للمصلحة العامة، مشيراً إلى أن لدى هيئة الدفاع عدداً من الشهود، منهم مدير مكتب البشير.
يشار إلى أن الجيش السوداني عزل البشير في 11 أبريل/نيسان الماضي بعد احتجاجات ضد نظامه استمرت أربعة أشهر. ولاحقاً، نقل البشير إلى سجن كوبر بالخرطوم، ووجهت له تهمة حيازة النقد الأجنبي بطريقة غير مشروعة.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر