دوريات أميركية ـ تركية في المنطقة الآمنة شمال سوريا

beirut News
2019-09-06T18:21:13+03:00
2019-09-26T07:28:08+03:00
العرب والعالم
6 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
دوريات أميركية ـ تركية في المنطقة الآمنة شمال سوريا

أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، اليوم الجمعة، عن خطط لبدء دوريات برية مشتركة مع القوات الأميركية في “المنطقة الآمنة” شمال سوريا الأحد المقبل.

ويعمل البلدان على تأسيس ما تقول تركيا إنها “منطقة آمنة” على الحدود في شمال شرقي سوريا، وهي منطقة تسيطر على معظمها وحدات حماية الشعب الكردية. في وقت، نفذ البلدان دوريات مشتركة عدة بطائرات هليكوبتر فوق المنطقة.

وكان أكار قد هدد في وقت سابق بتنفيذ خطط بديلة في حال تراجعت واشنطن عن دعم إقامة المنطقة الآمنة. وأعلنت وزارة الخارجية التركية في 7 آب الماضي أن أنقرة اتفقت مع واشنطن على إقامة مركز عمليات مشترك في شمالي سوريا.

وجاء في بيان الخارجية أن الجانبين اتفقا على “تطبيق أولى الإجراءات الهادفة إلى تبديد المخاوف التركية دون تأخير”، مضيفا: “في هذا الإطار سيتم إنشاء مركز عمليات مشترك في تركيا لتنسيق وإدارة تطبيق منطقة آمنة بالاشتراك مع الولايات المتحدة”.

من جانبها، قالت السفارة الأميركية في تركيا إنه “تم الاتفاق مع أنقرة على إنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا”، مضيفة “تم الاتفاق على اتخاذ إجراءات سريعة استجابة لمطالب تركيا الأمنية”، مشددة على أن “هذ المنطقة يجب أن تصبح ممرا آمنا في إطار الجهود المبذولة لإعادة المهجرين السوريين إلى بلادهم”.

وتقول واشنطن إنها تسعى إلى تهدئة مخاوف أنقرة الأمنية في سوريا، لكنها أيضا ترى أن أي تدخل عسكري تركي أحادي الجانب في شمالي سوريا يمكن أن يعرقل استمرار هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة.

وتهدد تركيا بإطلاق عملية “للقضاء” على ما تصفه بالتهديد الذي تمثله وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة، في الشمال السوري. كما تعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب “تنظيما إرهابيا” يهدد أمنها القومي، لكن الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى على غرار فرنسا تدعم هؤلاء المقاتلين الأكراد الذين شاركوا في الحرب ضد داعش في سوريا.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر