ما حل بنجل الملك سلمان؟

beirut News
2019-09-08T09:35:51+03:00
2019-09-26T07:26:42+03:00
العرب والعالم
8 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
ما حل بنجل الملك سلمان؟

عين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، نجله الأمير عبد العزيز، في منصب وزير الطاقة، خلفا لخالد بن عبد العزيز الفالح.

الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود (59 عاما) هو الابن الرابع للملك سلمان وشغل منذ العام 2017 منصب وزير للدولة لشؤون الطاقة في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، قبل أن تفصلهما المملكة إلى وزارتين، إحداهما للطاقة والثانية للصناعة.

وشغل قبل ذلك منصب نائب وزير البترول والثروة المعدنية منذ العام 2015، وهو الاسم السابق لوزارة الطاقة، كما كان مساعدا لوزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول خلال الفترة (2004 – 2015)، ووكيلا لوزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول خلال الفترة (1995 – 2004)، ومستشارا لوزير البترول والثروة المعدنية خلال الفترة (1987 – 1995).

كما شغل الأمير عبد العزيز بن سلمان في بداية حياته العملية، منصب مدير إدارة الدراسات الاقتصادية والصناعية بمعهد البحوث في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن خلال الفترة (1985 – 1987).

وخلال عمله الحكومي بقطاع الطاقة والنفط، أنجز الوزير الجديد الكثير من المهام البارزة في ذلك القطاع الذي يشكل المحور الرئيس لاقتصاد السعودية.

وترأس الفريق المشكل من وزارة البترول والثروة المعدنية وشركة النفط الحكومية (أرامكو) لإعداد الاستراتيجية البترولية للمملكة، إضافة إلى الفريق المكلف بتحديث الاستراتيجية.

وتقول وزارة الطاقة السعودية في حديثها عن سيرة وزيرها الجديد، إنه شارك في مؤتمرات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) منذ العام 1987، وفي معظم أنشطتها، ولعب دورا في إنجاز أول استراتيجية أقرتها المنظمة في مؤتمر “أوبك” الوزاري في عام 2005، حين ترأس اللجنة المكونة من وكلاء وزارات البترول والطاقة في الدول الأعضاء في المنظمة لإعداد استراتيجية أوبك للمدى الطويل.

ويحمل وزير الطاقة الجديد، درجة البكالوريوس في الإدارة الصناعية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران عام 1982، وعلى درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران عام 1985.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر