رئيس شبكة سلامة المباني: الواقع الصحي المستجد ستكون له تأثيراته في التخطيط المستقبلي للمدن

beirut News
إقتصاد
30 مارس 20202 مشاهدة
رئيس شبكة سلامة المباني: الواقع الصحي المستجد ستكون له تأثيراته في التخطيط المستقبلي للمدن

اعتبر رئيس شبكة سلامة المباني المهندس يوسف فوزي عزام في بيان “أن الواقع الصحي المستجد بوباء كورونا ستكون له تأثيراته على مختلف الصعد، لا سيما في تصميم المباني والتخطيط المستقبلي للمدن، خصوصا إن صحت بعض الفرضيات أننا دخلنا عصر واقع بيولوجي جديد يحتم على الإنسان تغيير طبيعة حياته لتتلاءم مع الواقع المستجد”.

وأشار إلى أن “هندسة المباني وتخطيط المدن هما علم يعكس طريقة عيش المجتمعات”، لافتا إلى أن “التغيير الذي سيطرأ في تخطيط المدن سيشبه التغيير الذي طال المدن بداية القرن السابق مع دخول عنصر المركبات والسيارات في تصميم المدن، فتمت توسعة الطرق واستحدثت الجسور والأنفاق والمواقف الأمر الذي غير شكل المدن، فأصبحت كما هي عليه اليوم”، وقال: “إن الواقع الصحي المستجد بدأ يغير بعض أنماط تصميم المدن وقوانين البناء. فعلى سبيل المثال، أقرت الحكومه الأردنية بالسماح للمحلات التجاريه الصغيرة بأن تفتح في الأحياء السكنية بعد أن تم اقفال المجمعات التجارية الكبيرة. كما سمحت بلدية أمستردام بأن تحول مبان سكنية الى مبان متعددة الاستخدامات، فأصبحت المباني سكنية تحوي المتاجر والمكاتب. كما قام العديد من المواطنين بتعديل في التصميم الداخلي لبيوتهم وذلك لتحديد مساحات للعمل والدراسة على حساب مساحات استقبال الضيوف. وإن عملية إغلاق الطرق في بعض المدن والقرى وتحديد مدخل واحد يشبه ما قام به الانسان تاريخيا عبر بناء الأسوار والبوابات وذلك لاداره حركة الدخول والخروج”.

ولفت إلى أنّ “حياة المدينة مبنية على التواصل الاجتماعي المتمثل بالمراكز التربوية كالمدارس والجامعات والمجمعات التجارية والحدائق العامة ودور السينما ودور العبادة وغيرها من المباني المخصصة للتلاقي الاجتماعي، ولكن في ظل هذا الواقع المستجد الذي فرض التباعد الاجتماعي وفي حال استدامته عبر طرق وأسماء أخرى، يبقى السؤال كيف سيكون شكل مدننا المستقبلية؟ وحتى في حال زوال الوباء، فإن التجربة الحالية تفتح الباب لسؤال كبير، فهل سيبقى تصميم مدننا ومنازلنا الحالي كما هو عليه؟ فعلى سبيل المثال هل من الضروري استثمار الأموال في بناء صروح الشركات الضخمة، في حين يمكن تأمين العمل عن بعد؟ أليس من الأجدى استثمار الأموال في شبكات البنى التحتية لا سيما الرقمية وتحسين الرعاية الصحية وزيادة نسبة استيعابها بدل بناء صروح عدة هي فارغة حالياً”؟

ورأى أنّ “مستقبل تخطيط المدن سيكون موضوعا للبحث والدراسة لاحقا، ولكن بداية الاجابة عن هذا السؤال يمكن أن نقرأها من تصميم المدن في كوريا الجنوبية، فهي مدن اعتمدت على التصميم الرقمي أو ما يعرف بالمدن الذكيه Smart Cities، حيث استطاعت الدوله متابعة الوباء وخفض حدته عبر متابعة مسار العدوى عبر حركة المصابين من خلال قاعدة بيانات حديثة وشبكة رقمية متطورة. كما استطاعت القطاعات الاقتصادية والتربوية وغيرها متابعة المسار بشكل شبه طبيعي، حيث أن هذه القطاعات بمعظمها مرتبطه رقميا منذ أكثر من 10 سنوات”.

وختم: “أن الواقع المستجد يفرض علينا في لبنان إعادة النظر بقوانين البناء تصميم مدننا التي يعود معظمها الى تاريخ الانتداب، وذلك بالتوازي مع شبكات رقمية حديثة وبنى تحتية عصرية”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر