العجز التجاري التركي يزيد 3 أضعاف

beirut News
إقتصاد
30 أكتوبر 20203 مشاهدة
العجز التجاري التركي يزيد 3 أضعاف

كشفت بيانات تركية، اليوم الجمعة، أن عجز التجارة الخارجية التركية ازداد خلال شهر أيلول الماضي بنحو ثلاثة أضعاف.

وقال معهد الإحصاء التركي، الجمعة، إن عجز التجارة الخارجية للبلاد زاد بنسبة 189.6 في المئة على أساس سنوي في أيلول، ليصل إلى 4.828 مليار دولار وفقا لنظام التجارة العام.

وقال المعهد إن الصادرات التركية زادت 4.8 في المئة، فيما قفزت الواردات 23 في المئة مقارنة مع أيلول 2019.

وفي أول تسعة أشهر من العام الجاري، قفز العجز التجاري 79.5 في المئة ليبلغ 37.86 مليار دولار، بحسب وكالة رويترز.

من ناحية ثانية، انخفضت إيرادات السياحة التركية في الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 71.2 في المئة.

وأظهرت بيانات معهد الإحصاء أن إيرادات السياحة للبلاد في الربع الثالث انخفضت 71.2 في المئة وصولا إلى 4.04 مليار دولار.

وتضرر قطاع السياحة التركي، الذي يعد مصدرا رئيسيا للعملة الأجنبية لتركيا، بشدة هذا العام بسبب جائحة فيروس كورونا.

على نحو منفصل، أظهرت بيانات من وزارة السياحة التركية انخفاض عدد الزوار الأجانب للبلاد بنسبة 59.4 في المئة على أساس سنوي إلى 2.2 مليون سائح في سبتمبر.

وأظهرت البيانات أنه في أول تسعة أشهر من العام، تراجع عدد الزوار الأجانب 74.03 في المئة إلى 9.46 مليون.

يأتي هذا في ظل استمرار تدهور الليرة التركية، الأمر الذي أدى إلى فقدان كثير من الأتراك لقيمة مدخراتهم، وسط ارتفاع الأسعار وصعود الدولار الصاروخي.

وهوت الليرة التركية، الأسبوع الماضي، إلى أسوأ مستوى لها على الإطلاق، أمام الدولار الأميركي، وسط مخاوف من تفاقم الأوضاع المالية في البلاد، والتي أصبحت تلقي بثقلها على كاهل المواطنين الأتراك.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء، الثلاثاء الماضي، أن الدولار الأميركي أصبح يساوي 8.19 ليرة تركية، وهذا أسوأ مستوى تحققه الليرة التركية منذ العام 1999.

وفقدت الليرة التركية 26 في المئة هذا العام وأكثر من نصف قيمتها منذ نهاية 2017، لتصبح العملة الأسوأ أداءً في الأسواق الناشئة.

ويسير الاقتصاد التركي في اتجاه هبوطي منذ ما قبل أزمة العملة في 2018.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر