‘صيف كورونا’.. اليكم مساوئ ارتداء الكمامة أيام الحرّ

صحة
صحة ومجتمع
10 يونيو 20200 مشاهدة
‘صيف كورونا’.. اليكم مساوئ ارتداء الكمامة أيام الحرّ

مع اقتراب فصل الصيف الحار، ورفع بعض الدول إجراءات الإغلاق والحفاظ على أساليب الوقاية في الوقت نفسه، يتساءل العديد من الخبراء عن مساوئ ارتداء الكمامة تحت قيظ الشمس ولهيبها.

فقد حذر خبراء في الصحة من أن ارتداء الكمامات في الظروف الحارة والرطبة لفترات طويلة قد يسبب صعوبات في التنفس وجفاف في الفم.

وفي هذا الصدد دعت الجمعية اليابانية للطب، الناس إلى شرب الماء على فترات منتظمة وإزالة الكمامات الواقية كلما سمح الوقت والموقف، لأن ارتدائها لفترات طويلة يمكن أن يزيد من معدل ضربات القلب ومشكلات الجهاز التنفسي.

ووفقا لصحيفة “جابان تايمز” فإن هناك مخاوف لدى السلطات الصحية في اليابان من زيادة الأمراض المرتبطة بالحرارة كون أن الناس سيكونوا مجبرين على ارتداء الكمامات لفترات طويلة بسبب العمل وخروجهم من المنازل خلال فصل الصيف.

ويقول الخبراء إن ذلك سيؤدي إلى تزايد الميكروبات والجراثيم على البطانة الداخلية للكمامة بسبب الرطوبة.

وبناء على ذلك تسارع شركات يابانية عدة إلى محاولة إنتاج كمامات تناسب طبيعة فصل الصيف، وتضمن الراحة لمستخدميها والوقاية في الآن نفسه.

فمثلا، تقوم شركة الملابس Knit Waizu بصناعة كمامات مزودة بأكياس ثلج، حيث يمكن إعطاء شعور بالبرودة لمرتديها نحو ساعتين، ويمكن الحصول عليها من ماكينات البيع أو عن طريق الإنترنت، واستخدامها بشكل متكرر ويمكن وضعها في الثلاجة “الفريرز”. 

ونقلت “جابان تايمز” عن المدير التنفيذي للشركة كاتسويوكي غوتو قوله “إنها كمامات لم يسبق لها مثيل من قبل، ورغم أنها ليست مثالية، لكن آمل أن يستخدمها الناس كإجراء يقي من حرارة الصيف”.

وفي نفس السياق أعلنت شركة Yonex، وهي شركة لتصنيع أدوات وملابس رياضات التنس وكرة الريشة، بييع كمامات تحتوي على مادة إكسيليتول، التي تمتص الحرارة وتمنع التعرق. 

وقالت متحدثة باسم Yonex: “بينما يقضي الناس المزيد من الوقت مرتدين كمامات للوقاية من فيروس كورونا، نأمل أن تتيح تقنيتنا للمستخدمين الحفاظ على البرودة أثناء الطقس الحار، حتى لو كان لفترة ليست بالطويلة”. 

كما بدأت شركة Mizuno Corp في أواخر مايو في بيع أقنعة مصنوعة من ألياف مرنة وناعمة  تستخدم عادة في صناعة ملابس السباحة، مما يسمح بغسل القناع الطبي بشكل متكرر وسريع للحصول على البرودة والجفاف.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر