كيف أمنع نفسي عن الأكل

beirut News
صحة ومجتمع
23 أكتوبر 20209 مشاهدة
كيف أمنع نفسي عن الأكل

محتويات ١ تنظيم الوجبات أثناء النهار ٢ تغيير العقلية النمطية ٣ شرب الماء ٤ تناول الطعام ببطء ٥ اتباع مقياس الجوع ٦ المراجع

تنظيم الوجبات أثناء النهار

يفضّل تنظيم الجدول الزمنيّ لوجبات الطعام خلال النهار، حتى يقلّ الشعور بالجوع إلى وقت لاحق، ومن الضروريّ البدء بوجبة الإفطار والتنويع بالبروتينات، والكربوهيدرات، والمواد الغذائيّة الصحيّة، ومن ثمّ تناول وجبة الغداء والعشاء، مع الحرص على تناول الوجبات الخفيفة خلال اليوم، وبذلك يقلّ الإحساس بالجوع.

تغيير العقلية النمطية

ينبغي على الشخص أن يغيّر أفكاره الخاصة، ويعتقد بأنّه لا يمكن الحصول على الطعام دائماً وفي أيّ وقت، وأن يكون قوياً اتجاه رغبته في تناول الطعام، حيث أثبتت الدراسات العلاقة ما بين العقل والغذاء، حيث يؤثّر العامل النفسيّ مع العامل البيولوجيّ على مهارات الفرد الخاصة في تناول الطعام أو رفضه.

شرب الماء

يحدث في كثير من الأحيان شعور الفرد بالجوع بسبب الجفاف، لذا يمكن أن يخفّف شرب الماء الشعور بالجوع، كما ويعتبر شرب كوب أو كوبين من الماء قبل تناول الوجبات الخفيفة، عاملاً للمساهمة في تخفيف كمية الطعام،

[٢] لذلك يفضّل شرب كوب من الماء، ومن ثمّ الانتظار لبضع دقائق، وبعد ذلك يقرّر إن كان يشعر بالجوع فعلاً أم لا، ويشار إلى ضرورة التأكّد عن سبب إحساسه بالجوع، إذ من الممكن أن يرجع سبب إحساسه بالجوع إلى التعب، أو التوتّر، أو بسبب العادات اليوميّة.

تناول الطعام ببطء

يمكن الشعور بالشبع بعد تناول الطعام لمدّة عشرين دقيقة، وخاصةً في حال تناول الطعام ببطء، أمّا في حال تناول الطعام بشكل سريع فسيصعب على الدماغ الشعور بإشارات الشبع، ممّا يؤدي إلى تناول الطعام بكمية أكبر من الكمية اللازمة خلال اليوم.

اتباع مقياس الجوع

يفضّل تعرف الفرد على الإشارات الحقيقية للجوع والحاجة للتغذية، حيث يمكنه استخدام مقياس الجوع قبل تناول الطعام من أجل مساعدته على تحديد الاحتياجات الحقيقية للغذاء الصحيّ، ويتكون المقياس في العادة من عدة مراحل،وهي:[٣]

الجوع الشديد: تعتبر هذه الحالة خطيرة جداً، حيث يشعر الفرد بدوار خفيف، واضطرابات ناجمة عن انخفاض السكر في الدم نتيجة لنقص الطعام.

الجوع: يشعر الفرد بحالة ذهنية يدخل بها إلى التفكير بالطعام بشكل كبير، ويمكن أن تسبب هذه الحالة خطراً على الشخص.

الجوع المعتدل: تُطلق المعدة في هذه المرحلة أصواتاً غريبة، ويكون هذا هو الوقت المناسب لتناول الطعام. الرضا: تبدأ هذه الحالة في كون الفرد لا يشعر بالجوع، ولا يشعر بالامتلاء في ذات الوقت.

الامتلاء: تظهر هذه المرحلة عند الاستمرار في تناول الطعام غير الضروريّ، ممّا يؤدي إلى أن يصاب بالانتفاخ. التخمة: تظهر في هذه المرحلة علامات عدم الراحة والشعور بحرقة في المعدة.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر