استئناف الحملة ضد المصارف ليست بريئة

beirut News
لبنان
31 مارس 20204 مشاهدة
استئناف الحملة ضد المصارف ليست بريئة

ذكرت أوساط سياسية تدخّل حزب الله لتطويق الخلاف بين التيار الوطني الحر وتيار المردة المدعوم من رئيس مجلس النواب نبيه بري، وجرى التوصل إلى توافق بشأن الأسماء المرشحة لتلك المناصب الشاغرة، حيث تم تسليمها إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء تمهيدا للنظر فيها وإقرارها الخميس.

وتثير التعيينات الجديدة التي تشمل تحديدا النواب الأربعة لحاكم مصرف لبنان، ورئيس لجنة الرقابة وأعضائها الأربعة (انتهت ولايتهم القانونية في 18 مارس الجاري) مخاوف جدية من محاولة استغلال الائتلاف السياسي الحاكم الأوضاع الدقيقة التي يمر بها لبنان لجهة تفشي فايروس كورونا وتفاقم الأزمتين الاقتصادية والمالية لوضع اليد كليا على البلاد.

واعتبرت أوساط سياسية أن استئناف الحملة ضد المصارف التي أطلقها الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله في آخر إطلالة له السبت واستتبعتها تصريحات نارية من قبل بري وباسيل ليست بريئة وهي محاولة لإخماد أي اعتراضات على التعيينات التي جرى التوافق بشأنها بين هذا الثالوث.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر