صور لشابة بالمايوه تحتسي الكحول تثير امتعاض بلدية بعربصاليم.. ‘أرضنا ارتوت بدماء الشهداء’

beirut News
لبنان
9 يونيو 2020160 مشاهدة
صور لشابة بالمايوه تحتسي الكحول تثير امتعاض بلدية بعربصاليم.. ‘أرضنا ارتوت بدماء الشهداء’

تحوّل اسم بلدة عربصاليم إلى “ترند” على “تويتر” في لبنان، بعد صورتين لشابة تحتسي الجعة وترتدي المايوه عند نهر الخرخار.
وفي التفاصيل أنّ بلدية عربصاليم نشرت صورتين على حسابها على “فيسبوك” علّقت عليهما بالقول: “توافد في الأونة الأخيرة عدد من المواطنين الى نهر الخرخار من خارج البلدة وعمد البعض منهم الى شرب المشروبات الكحولية ورميها على ضفاف النهر.
نرجو من الضيوف الكرام مراعاة الضوابط الإجتماعية والدينية في البلدة وعدم إصطحاب المشروبات الكحولية والإلتفات لموضوع اللباس لأن حريتهم الشخصية التي نحترم تتعارض مع عاداتنا وأعرافنا خصوصًا في هذه الأرض التي وطأتها اقدام المجاهدين، وارتوت بدماء الشهداء”.

وتراوحت الردود بين مؤيد ومعارض.
فمن جهتها، قالت زينب فرحات: “بدكن تشرفونا أهلا وسهلا بس بدكن تحترمو بيئتنا”.
من جانبها، نشرت زهراء صالح صورة لعنصرين في “حزب الله”، معلقةً بالقول: ” اخلع نعليك،
فترابها من دمائهم…”.

في المقابل، قالت مريم مجدولين اللحام: “عم نشكّل وفد سبّاحات مهمتها تطلع تسبح بكل شي في انهار فيكي يا جنوب وبالمايوه تحت اسم “الجنوب لبناني مش ايراني. اللي حابب ينضم يتواصل معي”.

بدورها، قالت غدير موسى: “مقتل الأم وسقوط الطفل مر مرور الكرام والسباحة في النهر تحولت إلى قضية رأي عام”.

يُذكر أنّ عربصاليم قرية تتميز بطبيعتها وتقع على ضفاف نهر الزهراني في المنطقة العقارية التابعة لبلدية عربصاليم (الخرخار) قضاء النبطية.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر