وفاة المارد كرة القدم اللبنانية عبد الرحمن شبارو “أبو وليد”

beirut News
رياضةلبنان
19 أكتوبر 202042 مشاهدة
وفاة المارد كرة القدم اللبنانية عبد الرحمن شبارو “أبو وليد”

فقدت كرة القدم اللبنانية احد اساطيرها الحارس الدولي السابق عبد الرحمن شبارو أبن بيروت الذي توفي الجمعة عن عمر ناهز 76 عاماً بعد معاناة مع المرض، كما كان أصيب أخيرا بفيروس كورونا المستجد.

وأوضحت ابنة الراحل أسرار شبارو عبر صفحتها على «فايسبوك» أن «مراسم دفن الكابتن شبارو ستكون عادية لأن فحص كورونا كان سلبياً في أيامه الأخيرة».

ولازم شبارو فراش المرض في أحدى مستشفيات بيروت لمدة شهر قبل وفاته، بسبب معاناته من «جرثومة في المعدة» أعاقت حركته، قبل أن يصاب بـ«كوفيد-19»، ويدخل في غيبوبة في اليومين الماضيين قبل أن يتوفى.

ويعد شبارو من أبرز حراس المرمى في تاريخ الكرة اللبنانية، إذ اكتشفه «عراب» نادي النجمة الراحل سمير العدو، وبدأ مسيرته عام 1953 مع النادي عينه حيث استمر معه غالبية مسيرته التي امتدت لثلاثين سنة.

ولعب شبارو أيضاً في صفوف الأنصار، بالإضافة إلى خوضه مباريات خارجية مع الراسينغ بيروت.

وتلقى شبارو منتصف الستينيات عرضاً من نادي انتر ميلان الإيطالي للعب في صفوفه مقابل 50 ألف دولار حينذاك، لكن هذا الامر لم يتحقق بسبب تشبث النادي النبيذي بحارسه.

وفي موسم 1966-1967 احترف «شيخ الحراس» مع النادي الأولمبي المصري وقاده إلى لقب الدوري، إلا أنه اضطر إلى فسخ العقد بسبب ظروف حرب 1967.

وذكر في حديث صحافي سابق أنه تلقى عرضاً للاحتراف في المغرب أواخر الستينيات، على أن يمنح الجنسية المغربية واللعب لمنتخب أسود الأطلس في مونديال 1970.

وبعد اعتزاله اللعب انتقل شبارو للتدريب، حيث فقد البصر في عينه اليمنى خلال إحدى الحصص مع فريق النجمة، وبعدها خاض عدة تجارب تدريبية مع الأنصار والراسينغ لكنه لم يدم فيها طويلاً.

أسرة بيروت نيوز تتقدم بخالص العزاء من الزميلة أسرار شبارو وداعين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان”

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر