تسجيلات صوتية تفضح عصابة سرقة سيارات

beirut News
لبنان
27 أكتوبر 20205 مشاهدة
تسجيلات صوتية تفضح عصابة سرقة سيارات

التسجيلات الصوتية التي تمت مواجهة أحد أفراد العصابة بها كافية لإعترافه بتورطه في مجال سرقة السيارات.

 

بناء لتوجيه رئاستي شعبة المعلومات وفرع التحقيق التابعين للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، القاضيين بطلب تعقّب ورصد أفراد عصابة ضالعة في سرقة السيارات، أُلقي القبض على المتهم “ص.م” في محلّة درويس- بعلبك، وكان تمّ توقيف المدعو “أ.ق” الذي اعترف بإقدامه على ارتكاب عدة عمليات سرقة ونقل سيارات مسروقة وبيعها في منطقة البقاع من شخص سوري يعمل لصالح المتهم “م.ز” بالإشتراك مع المتهم “ص.م“.

 

خلال التدقيق في الهاتف الخلوي العائد لـ “ص.م”، تبيّن وجود مقطع فيديو مصوّر يُظهره يتحدّث مع أشخاص آخرين ويطلب من أحدهم تأمين مبلغ أربعة ملايين وخمسماية ألف ليرة، وإلّا قيام الأخير بسرقة سيارة عادية أو رباعيّة الدفع وإحضارها له مقابل الإفراج عن سيارة هيونداي مستأجرة كان هذا الأخير قد حضر على متنها. وقد اعترف حينها المتهم “ص.م” بأنّه كان يُوجّه كلامه الى المتهم “ا.ق” المعروف بسرقة السيارات والموقوف بهذا الجرم بتاريخ سابق والمدين تجاهه بمبلغ من المال، موضحاً أنّ الأخير كان يقوم بسرقة السيارات مع المدعو “ن.د” من بيروت ويحضرها الى البقاع، وأنه اشترى منه أربع سيارات مسروقة خلال العام 2011، وانّ المتهم “م.م” كان موجوداً عندها في منزل المتهم “ص.م” وقد تعهّد بحضور “ا.ق” بأن يقوم هذا الأخير بسرقة السيارة المطلوبة.

 

وبالتدقيق أكثر بهاتف المتهم “ص.م” تبيّن أنّه يحتوي على تسجيلات صوتية على تطبيق “واتساب” متبادلة بينه وبين المتهم “ع.م” بموضوع الطلب من الأخير العمل على سرقة سيارات وتأمينها بهدف بيعها.

 

لدى مواجهة المتهم بتلك التسجيلات، اعترف “ص.م” بأنه طلب من المتهم “ع.م” العمل سويّاً في مجال سرقة السيارات وأوضح أنّ الأخير هو من المعروفين في هذا المضمار، وأنّه سبق أن أعلم هذا الأخير أن ثمة شخصا سوريا إسمه “ع.ج” يعمل معه في هذا المضمار ومع المتهم “م.م” مضيفًا أنه طلب من “ع.م” أن يستخدم سيارة مسروقة من نوع جيب شيروكي من أجل تنفيذ أيّ عمليّة سرقة، كما أرسل رسالة عبر “واتساب” الى المتهم “م.م” ورد فيها ما حرفيّته “شوفلي زلمي تبعك سرق ولّا بعد؟”، ليردّ عليه الأخير “يا أخي حرميّه فاشلي”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر