web analytics

الغياب الرئاسي عن قداس الميلاد رسالة سياسية…الراعي رفع السقف

حمد يوقع اتفاق لقاح كورونا الاثنين...وواشنطن لم ترد على طلب مستندات العقوبات

beirut News
لبنان
26 ديسمبر 20200
الغياب الرئاسي عن قداس الميلاد رسالة سياسية…الراعي رفع السقف
تحليل سياسي

في عتمة اللبنانيين الحالكة ولياليهم السوداء التي حرمتهم فرحة الميلاد، لم يعد من مكان للافراح ولا للاعياد او حتى للأمل الذي قضت عليه المنظومة الحاكمة لتكرس مكانه اليأس في النفوس.

وبصيص النور الذي عاينوه يوما ما من نافذة ثورة 17 تشرين اختفى الا من الامنيات لدى من تبقى من شباب لم تتوفر لديهم فرصة الهجرة بعد.

قصة اللبنانيين مع المعاناة تبدو طويلة ومعقدة ما دام من لم تعد تليق بهم صفة المسؤولية يتحكمون بمصيرهم بوقاحة و”فجور” لا نظير لهما .

لا يهمهم انقاذا ولا خلاص شعب ولا هلاك وطن.

محاصصاتهم الحكومية هي الاهم. لا تهمهم بهدلة يومية من كبار حكام العالم المدنيين والروحيين ولا يعيرونها اذانا صاغية على الارجح لان من يوشوشون في اذانهم من جيوش المستشارين يصورون البلد جنّة وهم ملائكتها.

غياب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن قداس الميلاد في بكركي سيترك ولا بد ندوبا عميقة في جسد العلاقة مع البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الذي يدرك ان حقيقة الغياب ليست “كورونية” انما سياسية على خلفية ما تضمنته رسالته الميلادية من تحميل تبعات عدم تشكيل الحكومة للرئيسين عون والمكلف سعد الحريري، وما قالة قداسة البابا فرنسيس من كلام قاس بحق المسؤولين اللبنانييين.

وفي الوقت الضائع ، اذ بات في حكم المؤكد ان لا حكومة في المدى المنظور لاسباب اقليمية لم تعد خافية على احد، يصرف اللبنانيون اوقاتهم المهدورة في تتبع مصائب كورونا وانتشار فيروسه المستجد وارقام اصاباته المخيفة كما في ملاحقة فضائح ضبط اطنان من الكبتاغون بقيمة مليار دولار لحزب الله في ايطاليا من دون ان يرف للسلطة جفن او تحرك ساكنا حكوميا او قضائيا لاتخاذ اجراء يرفع عنها المزيد من تهم الفساد والفشل والعجز.

اللقاح قريبا: وسط كل هذه الظلمات يظهر بصيص نور كوروني من شأنه ان يخفف من وطأة القلق اذ علمت “المركزية” ان وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال حمد حسن سيوقع الاثنين المقبل على اتفاق للحصول على لقاح “فايزر-بايونتيك” للوقاية من كوفيد-19، على أن تصل الدفعة الأولى من اللقاح بعد التوقيع بـأسابيع. واليوم، توقّع مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي فراس أبيض ان تكون الأسابيع المقبلة صعبة للغاية بالنسبة إلى الطاقم الطبي والتمريضي في مستشفى الحريري وكل المستشفيات.

فهمي في بكركي: وفي السياق، اوضح وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال محمد فهمي اثر لقائه ووزيرة الاعلام منال عبد الصمد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي “للاسف مأساة آب قضت على بهجة الميلاد، وان شاء الله السنة المقبلة تكون سنة معافاة من كورونا، واجتياز لبنان المآسي التي عشناها هذا العام”.

وتمنى أن “تبقى الاصابات كما هي حتى لا نقفل البلد مرة جديدة”، مشيرا الى “ضرورة إيجاد توازن بين الوضع الاقتصادي والوضع الصحي، واذا ارتفعت الاصابات نحن ذاهبون الى الاقفال”.

وفي ما خص وقف الطيران الاتي من بريطانيا، قال: “إنها مسؤولية لجنة مختصة”.

وردا على سؤال، أجاب: “لا أستطيع التحدث في الاعلام عن التحقيق في جريمة الرابع من آب، من أجل سرية التحقيقات. ونعمل ليل نهار لكشف جريمة ملابسات الكحالة”.

وختم فهمي: “يجب أن نتوصل الى نتائج في جريمة مرفأ بيروت. ليس هناك من خلاف بين السياسيين والقضاء ولا يجب أن يكون هناك استنسابية في التحقيق. ولا يحق لي التدخل مع قاضي التحقيق.

الاستنسابية تفشل التحقيقات ونتائجه”.

قنبلة على الحدود : في المقلب الامني، وغداة القصف الاسرائيلي لمركز البحوث العلمية في مدينة مصياف جنوب غربي محافظة حماة ما ادى الى تدميره، سمعت صباحا اصوات انفجارات على الحدود اللبنانية- الاسرائيلية تردد انها عبوة ناسفة قبالة بلدة العديسة، ليتبين لاحقا انها ليست كذلك.

ونفى الجيش الإسرائيلي المعلومات والأخبار عن استهداف دورية إسرائيلية بعبوة ناسفة على الحدود.

وقال المتحدث باسم الجيش أفيخاي أدرعي عبر “تويتر”: “إن الانفجارات التي سمعت على الحدود مع لبنان ناتجة عن أعمال ميدانية اعتيادية لجيش الدفاع على الحدود”.

وأضاف: “خلافًا للادعاءات، لم يتم تفجير أي عبوة ناسفة ضد قواتنا.

كما أن جيش الدفاع يعمل بطرق مفاجئة ومتنوعة للحفاظ على أمن الحدود”.

من جهته ، علق عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض على الحادثة الحدودية بالقول” لم يحصل اي عمل عسكري عابر للحدود في فلسطين وما حصل لا علاقة للمقاومة به.

لا رد اميركيا: على خط آخر،اكدت مصادر عليمة لـ”المركزية” ان لبنان لم يحصل على اي مستند كان طلبه الرئيس عون من واشنطن في شأن العقوبات التي فرضت على رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بتهم الفساد والتعاون مع حزب الله. واشارت الى ان الجهات الاميركية المعنية لم تبلغ اي رد حتى الساعة على طلب لبنان.

قبلان يهنئ: الى ذلك، اتصل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان بالبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ومتروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده والمرجعيات الروحية المسيحية، مهنئا بعيد الميلاد المجيد، متمنيا أن “تشكل هذه الذكرى الميمونة ولادة وطن جديد ملؤه الأمل بمستقبل واعد يعم لبنان واللبنانيين، ويعيد لهذا البلد المعذب دوره الرسالي والحضاري”.

وهنأ “اللبنانيين عموما والإخوة المسيحيين خصوصا بهذه الذكرى المجيدة، سائلا الله تعالى أن يلهم المسؤولين ويوقظ ضمائرهم لعلهم يتحسسون آلام الناس ويدركون كم هي الأوضاع المعيشية والاقتصادية خانقة وصعبة، فينكفئون عما هم عليه من تكايد وضغائن ويبدأون مرحلة جديدة من التعاون والتسامح، متنازلين عن كل ما هو مصلحة وطموح سياسي، لأن البلد لم يعد يحتمل كل هذه الصراعات والتحديات، وبات في حاجة إلى من يضحي ويتنازل من أجل هذا الشعب الذي تحمل الكثير ودفع من الأثمان غاليا، لا بل أصبح من الواجب الوطني والأخلاقي والإنساني أن تسقط كل المعايير وتزول كل الشروط والشروط المضادة أمام هول الكارثة التي حلت بلبنان وأصابت جميع اللبنانيين، ونذهب إلى حكومة قادرة على وقف الانهيار”.

أمير قطر الى الرياض: على الضفة الاقليمية ، واستكمالا لمشوار المصالحة الخليجية مع قطر، كلف العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، أمين عام مجلس التعاون الخليجي بتوجيه دعوة إلى قادة دول المجلس لحضور القمة الخليجية الـ41 التي ستعقد في الرياض في 5 كانون الثاني المقبل.

ومن بين المدعوين أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والذي تواجهه بلاده مقاطعة من السعودية والبحرين والإمارات الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي.

المصدرالمركزية
رابط مختصر