web analytics

ما هي آخر تفاصيل كورونا في المناطق اللبنانية؟

beirut News
لبنان
27 ديسمبر 20202
ما هي آخر تفاصيل كورونا في المناطق اللبنانية؟
بالوقت الذي يوصل فيه عدّاد كورونا الارتفاع في لبنان، لا تزال المناطق اللبنانية تحاول ضبط الوضع ضمن نطاقها من خلال إجراءات وقائية وحملات توعية. فما هي آخر أخبار كورونا في المناطق؟
في صيدا، ناقش الاجتماع التنسيقي الدوري الذي انعقد في مجدليون بدعوة من النائبة بهية الحريري مستجدات فيروس كورونا وتطورات الوضع الوبائي في صيدا والجوار، وتم البحث في ما سجل خلال الأسبوعين الأخيرين على هذا الصعيد من مختلف جوانبه وفي التحضير لمرحلة اللقاحات.

وبعد مداخلات لعدد من المشاركين حول مستجدات كورونا في صيدا والجوار، وأمام المسار التصاعدي لعدد الاصابات من جديد، تقرر في ختام الاجتماع:
– اعادة تكثيف الاجراءات الوقائية والتشدد بها لا سيما في الأماكن العامة ومختلف المرافق والقطاعات بالتنسيق مع المحافظة والقوى الأمنية وشرطة البلديات وتفعيل حملات التوعية للمواطنين حولها بالتعاون مع الصليب الأحمر اللبناني.
– متابعة المحجورين في بيوتهم للحد من تفشي الوباء بشكل اكبر.
– متابعة الحالات الوافدة من الخارج لإحتواء اي تفشي لسلالة كورونا الجديدة، ومواكبة ما يستجد بهذا الخصوص وما يتطلبه من إجراءات وجهوزية إستشفائية.

في عمشيت، اعلن رئيس البلدية الدكتور أنطوان عيسى ان عداد الاصابات بفيروس الكورونا سجّل ارتفاعا” ملحوظا” في قضاء جبيل و خاصة في بلدة عمشيت بحيث وصل عدد الحالات الايجابية المثبّة مخبريا” حتى تاريخه 125 حالة في الحجر المنزلي وحدوث حالتي وفاة . 
 ودعا الى “عدم الاستخفاف بخطورة الوضع والذي بات ينذر بمؤشر تصاعدي خطير يتطلّب وفي حال استمرار أنتشاره اتبّاع اجراءات معيّنة و خطوات تنفيذية قاسية لمنع تفشيّه اكثر فأكثر “.  
كما دعا الى الالتزام بالاجراءات الوقائية المطلوبة من قبل وزارة الداخلية والبلديات لا سيما الزامية وضع الكمامة ، المحافظة على التباعد الاجتماعي ،عدم الاختلاط وخاصة عدم التجمّع في المنازل وكل ما يمكن ان يساهم في انتشار الوباء .
شمالاً، نبه رئيس بلدية رماح- عكار رئيس خلية الأزمة مطانيوس الراعي في بيان، الى “مخاطر تفشي وباء كورونا في البلدة مع ارتفاع عدد المصابين”.

وشدد على “ضرورة وضع الكمامة وإتباع ارشادات التباعد الاجتماعي للحد من احتمال انتقال العدوى”.

ورأى أن “مخالفة هذا الامر يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون، وهي جريمة بحق رماح وأهلها”.

ودعا الراعي كاهن الرعية الى “عدم فتح أبواب الكنيسة أمام المصلين في ظل هذا الوضع الصحي الصعب والخطير، والاستعاضة عن ذلك ببث القداديس عبر مكبرات الصوت الموجودة وعبر الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي المتوافرة أيضا، لايصال رسالة القداس إلى المؤمنين في بيوتهم من دون تعرضهم لخطر الوباء”.

كما أعلنت خلية أزمة كورونا في قضاء زغرتا في نشرتها اليومية، تسجيل 44 حالة إيجابية جديدة خلال ال 24 ساعة الماضية، موزعة على الشكل الآتي: علما 3 حالات، ارده 6 حالات، مجدليا 2 حالتان، مزياره 8 حالات، زغرتا 15 حالة، قره باش 1 حالة واحدة، كفردلاقوس 2 حالتان، كفرفو 1 حالة واحدة، عرجس 1 حالة واحدة، سرعل 1 حالة، ايطو 1 حالة واحدة، كفرياشيت 2 حالتان، سبعل 1 حالة واحدة.

واذ تمنت الخلية لجميع المواطنين، أعيادا مباركة، وعاما مليئا بالصحة وراحة البال، ذكرت الخلية بضرورة اتباع الارشادات الصحية والوقائية، وعدم التراخي في هذا الموضوع، والمحافظة على المسافة الامنةه، وارتداء الكمامة، بخاصة أثناء التسوق، حفاظا على صحتهم وصحة عائلاتهم.

كذلك، شددت على المؤسسات وأصحاب المحال التجارية “ضرورة التقيد بالارشادات الصحية التي عممتها وزارة الداخلية، تفاديا لانتقال الفيروس من شخص الى آخر، إضافة الى منع اي شكل من أشكال التجمعات تحت طائلة المسؤولية، والملاحقة القانونية”.

في بشري،  أفادت البلدية، في بيانها اليومي عن كورونا، ب “تسجيل 39 حالة إيجابية في القضاء خلال هذا الأسبوع، منها 33 في بشري وإصابة واحدة في كل من بزعون وقنات وبلوزا وعبدين وحدشيت وطورزا”.

وشددت على أن “الفترة المقبلة تنذر بتفش جماعي للوباء، وخصوصا أننا ما زلنا نرى اكتظاظا في المناسبات الدينية والأعراس والسهرات، من دون إجراءات وقائية أهمها ارتداء الكمامة”.

رابط مختصر