في زمن ‘كورونا’.. ‘لحوم الفئران’ طبقٌ رئيسي لفقراء هذه الدولة!

beirut News
منوعات
5 سبتمبر 20208 مشاهدة
في زمن ‘كورونا’.. ‘لحوم الفئران’ طبقٌ رئيسي لفقراء هذه الدولة!

تحوّلت الفئران إلى طبقٍ رئيسي في النظام الغذائي للفئات الأكثر فقراً والمهدّدة بالجوع في دولة ملاوي، بعدما كانت مجرّد نوع من الأطعمة الخفيفة التي يتمّ تناولها بين الوجبات، وذلك في ظلّ تفشي فيروس “كورونا” المستجدّ.
وبحسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”، فإنّه على امتداد 320 كلم بين مدينتي ملاوي الرئيسيتين بلانتاير وليلونغوي، بات عشرات الأشخاص يقيمون نقاطاً لبيع أسياخ لحم الفئران.
ونقلت الوكالة عن مزارع يعمل في بيع الفئران يدعى برنارد سيميون، قوله: “نصطاد الفأرة لنكسب لقمة عيشنا. نستخدمها كمكمّل لنظامنا الغذائي اليومي، ونبيعها للمارة على الطريق لكي نحقق مدخولاً”.
وتُعتَبَر ملاوي الواقعة في الطرف الجنوبي لإفريقيا أحد الدول الأشدّ فقراً في العالم، ويعيش أكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 18 مليوناً تحت خط الفقر المدقع.
وليست الفئران طبقاً جديداً في أرياف وسط ملاوي، وهي تؤكل مشوية في سيخ ومملّحة كطعام خفيف بين الوجبة والوجبة. ويفضل السكان في هذه المنطقة الفئران الرمادية ذات الذيل القصير، ويعرفها الذوّاقة باسم “كابوكو”.
ولاحظ مدير أخصائيي التغذية في وزارة الصحة سيلفستر كاثومبا أن “السلطات الصحية تنصح بقوة باستهلاك الفئران كبديل من اللحم الذي لم يعد شراؤه متاحاً”. 
وشدد على أن لحم الفئران “مصدر ممتاز للبروتينات”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر