رغم الأحداث العالمية.. أغنية تأبى أن تنطفئ بعد مرور عام على صدورها (فيديو)

beirut News
منوعات
18 أكتوبر 202012 مشاهدة
رغم الأحداث العالمية.. أغنية تأبى أن تنطفئ بعد مرور عام على صدورها (فيديو)

رغم مرور نحو عام على صدورها لأول مرة، إلا أن صدى أغنية “جيروساليما” يأبى أن ينطفئ، إذ لا تزال تحصد المشاهدات على موقع يوتيوب، ليصل عددها إلى نحو 190 مليونا، فيما تكتسح الإنترنت مقاطع الفيديو لتحدي الرقصة الخاصة بها، بمشاركة نجوم كبار مثل لاعب الكرة البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وتعود أغنية “جيروساليما” لمنسق الأغاني الجنوب إفريقي كجاوجيلو مواج، الذي يعرف بلقب “ماستر كيه جي”، وقد ظهرت لأول مرة في نهاية عام 2019، لتلقى رواجا واسعا مع تفشي فيروس كورونا المستجد وبقاء ملايين الناس حول العالم في منازلهم.

وخلال فترة الحجر الصحي في الكثير من دول العالم، أحدثت الأغنية ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تهافت الناس من مختلف دول العالم على نشر فيديوهات لهم وهم يؤدون الرقصة الخاصة بالأغنية.
وبدأ الأمر عندما نشرت مجموعة من الأصدقاء الأنغوليين يطلقون على أنفسهم اسم “نووير” مقطع فيديو وهم يؤدون رقصة من تصميمهم على نغمات الأغنية.
وانتشر المقطع بعد ذلك في البرتغال وسائر أنحاء أوروبا والولايات المتحدة وأميركا الجنوبية، تحت وسم “تحدي رقصة جيروساليما”، لتعيد إلى الذاكرة تحديات الرقص الشهيرة التي رافقت أغنيات مثل “ماكارينا” و”غانغنام ستايل” و”كيكي”.

وشهد التحدي مشاركات من راهبات وقساوسة في إيطاليا، وممرضون وممرضات، وعاملات في شركة خطوط جوية. كما شارك فيه مشاهير، مثل نجم الكرة البرتغالي كريستيانو رونالدو، والمغنية الأميركية جانيت جاكسون، والممثل الصيني جاكي شان.

وحازت الأغنية أيضا على إعجاب رئيس جنوب إفريقيا، سيريل راموفازا، الذي دعا الموطنين إلى خوض تحدي الرقصة بشكل جماعي خلال الاحتفال بـ”يوم التراث الوطني”، الذي يوافق 24 سبتمبر من كل عام.

من جانبه، قال “ماستر كيه جي”، الذي يغني بلغة الزولو: “لم نتوقع ذلك على الإطلاق، أتأثر عاطفيا عندما أرى أشخاصا في ألمانيا أو سويسرا، أو أجزاء أخرى من العالم يرقصون على لحني.. هذا يرفع روحي المعنوية”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر