مريض ‘كورونا’ يتعرّض للدغة من ‘ملك الكوبرا’.. والنتيجة مرعبة!

beirut News
منوعات
22 نوفمبر 20208 مشاهدة
مريض ‘كورونا’ يتعرّض للدغة من ‘ملك الكوبرا’.. والنتيجة مرعبة!

تعرّض رجل بريطاني مصاب بفيروس “كورونا” المستجدّ لهجوم من أفعى “كوبرا” سامّة تركته بين الموت والحياة، خلال رحلة كان يقوم بها إلى الهند.
وبحسب ما أورد موقع “سكاي نيوز” البريطاني، فإنّ النتيجة كانت مرعبة حيث بات الرجل يعاني من العمى في عينيه والشلل في الطرفين السفليين، بعد لدغة الأفعى وهي من نوع “ملك الكوبرا الأسود”، وتعدّ واحدة من أخطر أنواع الأفاعي في العالم.

وقرر إيان جونز الانتقال للهند قبل أشهر قادماً من بريطانيا، لإطلاق عمله الجديد، وهو منظمة خيرية تساعد الفقراء في البلاد.

الطبيب المعالج أبهيشيك تاتر طمأن إلى أنّ هذه الأعراض ستكون عابرة، وقال: “أثناء وجوده في المستشفى، كان واعياً ويعاني أعراض اللدغة التي تشمل عدم وضوح الرؤية وصعوبة في المشي، لكن هذه الأعراض تكون عابرة بشكل عام”.
وسمح لجونز بمغادرة المستشفى في وقت سابق من الأسبوع، وقال الطبيب: “نتوقع ألا تكون هناك آثار على المدى الطويل (…) سيبدأ بالتحسن خلال الأيام القليلة المقبلة”.
ووفقا لابنه سيب، فإنّ جونز كان مصاباً بفيروس “كورونا” عندما تعرض لعضة الكوبرا، كما سبق له الإصابة بالملاريا وحمى الضنك خلال إقامته في الهند.

وقال سيب: “لم يكن أبي قادراً على العودة إلى بريطانيا بسبب الوباء، وكأسرة تفهمنا رغبته في الاستمرار من أجل دعم العديد من الأشخاص الذين اعتمدوا عليه بالهند”.

وتأمل عائلة جونز بأن يكون الشلل الذي أصاب ساقيه والعمى، أمراً موقتاً، متمنين أن تتحسن حالته في المستشفى بعد عضة “الكوبرا”.

ويتراوح طول ملك الكوبرا ما بين 3.5 و4.5 متر، ويوازي رأس “الكوبرا” حجم قبضة اليد، ويمكن لمقدمة جسمها الانتصاب حتى يبلغ ارتفاعها معدل طول إنسان بالغ.

ويكفي السم المستخرج من عضة “كوبرا الملك” لقتل فيل ضخم أو 20 إنساناً، ورغم كبر حجمها فإنها تزن 6 كيلوغرام فقط، وتتميز بالسرعة والرشاقة.

ويؤثر سم “الكوبرا” على الجهاز العصبي المركزي للضحية، مما يؤدي إلى ألم شديد وتشوش الرؤية والدوار والنعاس، والشلل في النهاية في بعض الأحيان.

وإذا كان التسمم خطيراً، فإنه يتطور إلى انهيار القلب والأوعية الدموية، وتقع الضحية في غيبوبة وسرعان ما ينتهي مصيرها بالموت بسبب فشل الجهاز التنفسي.

ويمكن أن يموت الشخص المصاب في غضون 30 دقيقة في أسوأ الحالات.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر