صفارة الترسيم تطلق غدا…شينكر في بيروت وعون يعطي توجيهاته “المستقبل” يجول

beirut News
مقالات وتقارير
13 أكتوبر 20201 مشاهدة
صفارة الترسيم تطلق غدا…شينكر في بيروت وعون يعطي توجيهاته “المستقبل” يجول
beirut News
تحليل سياسي

فيما انظار السياسيين مشدودة جنوبا في اتجاه الناقورة مع انطلاق الساعة الصفر لمفاوضات ترسيم الحدود اللبنانية- الاسرائيلية برعاية اميركية واشراف اممي غدا وشمالا نحو بنشعي ثم بيروت والجبل تلمساً لنتائج جولة وفد “المستقبل” على القوى السياسية ازاء مبادرة الرئيس سعد الحريري قبل ان تستقر في بعبدا الخميس اذا بقيت الاستشارات النيابية الملزمة في موعدها، لم تشدّ انظار المواطنين واهتماماتهم الا الصيدليات المقفلة اعتراضا على احتكار الدواء وتخزينه في المستودعات لبيعه لاحقا بأسعار غير مدعومة في عملية “سرقة موصوفة” جديدة للبنانيين الذين فرغت جيوبهم حتى من ثمن حبة دواء فيما المسؤولون يبشرونهم بوجوب الاستعداد لعدم استقبالهم في المستشفيات التي غزتها كورونا وتكاد تفتقد لمقومات الصمود والمواجهة بفعل نقص المعدات الطبية ما يضطربعضها الى اعتماد سعر الصرف على اساس 3950 ليرة.

الجولة بدأت: غداة محادثات الرئيس سعد الحريري الحكومية مع كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وفي حين تبقي كتلة “المستقبل” النيابية اجتماعاتها مفتوحة للبقاء على بينة من المستجدات، بحسب معلومات “المركزية”، باشر وفد الكتلة جولته على الاحزاب والكتل النيابية للوقوف عند رأيها من عملية التكليف والتأليف عموما ومن الالتزام ببنود المبادرة الفرنسية خصوصا، عشية الاستشارات النيابية الخميس.

بنشعي تسمي الحريري: الوفد استهل جولته من بنشعي.

وقد ضم رئيسة كتلة المستقبل النيابية بهية الحريري والنائبين سمير الجسر وهادي حبيش، وعقد اجتماعا على مدى ساعة مع رئيس تيار المردة سليمان فرنجية في حضور النائبين فريد هيكل الخازن وطوني فرنجيه.

وبعد اللقاء، أعلن فرنجيه “اننا سنسمي سعد الحريري في الاستشارات النيابية”، متمنيا ان “يتم تشكيل الحكومة بإنسيابية”.

واكد انه “يدعم المبادرة الفرنسية كما صدرت في لقاء قصر الصنوبر، وانه في الاساس رشح الرئيس الحريري امام الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون”.

ولفت الى ان “تدوير الزوايا يتطلب تعاونا من الجميع، ونحن نثق بحكمة ووطنية الرئيس الحريري فهو انسان وطني عروبي ومنفتح بامتياز، والكل يحبه وسيتعاون معه “.

وردا على سؤال عما قاله نائب رئيس المجلس النيابي ايلي الفرزلي عن الميثاقية، قال فرنجيه:”هناك عملية دستورية، ونحن ضد ديموقراطية الطوائف، لان طرحنا كان دائما وطنيا ومنفتحا”.

اضاف: “منذ اليوم الاول وامام الرئيس ماكرون تكلمنا عن حكومة كفاءات”، لافتا الى ان “على الجميع الانفتاح والتشاور والتفاهم ولا بد من وجود اسماء مقبولة وكفوءة، ولا اعتقد ان هناك شخصا مستقلا، بل هناك شخص يجب ان يكون في هذا المركز او شخصية مناسبة لتنفيذ الورقة الفرنسية. هذا هدفنا وهذا هو المطلوب وبعدها كيف نتفق “الله بيفرجها”.

لا يقفل بابه؟!: اما النائب الحريري فقالت “اللقاء كان صريحا وواضحا، وتم خلاله التأكيد على موضوع المبادرة الفرنسية ومعرفة ما اذا كانت الكتل النيابية لا تزال متبنية لها، ونحن سننقل بكل امانة ما حصل خلال اللقاء الى رئيس الحكومة السابق سعد الحريري وسنكمل اللقاءات مع بقية الكتل التي شاركت في لقاء قصر الصنوبر”.

وردا على سؤال، قالت الحريري: “اعتقد أن رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، لا يقفل بابه في وجه أحد”، مشددة على “أننا لم نأت استباقا للمشاورات، بل لنسأل ونتناقش في برنامج عمل المرحلة المقبلة”.

اضافت: “المبادرة الفرنسية موجودة مع الورقة الإصلاحية، أما ما يحصل يوم الخميس فموضوع آخر، وكيف تتشكل الحكومة هذا موضوع في عهدة الرئيس المكلف بعد المشاورات النيابية”.

التيار والحزب غدا: الوفد المستقبلي انتقل من بنشعي الى برج حمود حيث التقى رئيس حزب الطاشناق اغوب بقردونيان عند الرابعة على ان يزور معراب مساء.

اما غدا، فيزور ميرنا الشالوحي قبل الظهر حيث يستقبله وفد من التيار الوطني الحر، ولم يعرف بعد ما اذا كان رئيسه النائب جبران باسيل سيشارك في اللقاء ام لا، ويزور بعدها كتلة الوفاء للمقاومة.

لا للتأجيل: على اي حال، ذكرت المعلومات أنّ الرئيس الحريري لن يعقد المزيد من اللقاءات السياسيّة، بعد لقائه أمس عون وبري، وانه سيكتفي باللقاءات التي سيجريها وفد كتلة المستقبل النيابيّة وهو ليس الآن في وارد لقاء رئيس تكتل “لبنان القوي” النائب جبران باسيل الذي يتوقّع أن يستقبل غداً وفد “المستقبل”.

كما أفادت معلومات الـmtv أنّ “الحريري لن يقبل بتأجيل الإستشارات لما بعد الخميس ولن يعطي فرصة لحصول ذلك لأن خارطة الطريق التي وضعها واضحة”.

اضرابات وتحركات: وتحصل حركة الاتصالات هذه، وسط اجواء اقتصادية ومالية تزداد رداءة وصعوبة. وفي حين نفذ الصيادلة اضرابا اليوم، احتجاجا على عدم توافر الدواء بسبب احتكار بعض الشركات الادوية لبيعها في سعر اغلى لاحقا، ينفذ الاتحاد العمالي العام ونقابات المصالح المستقلة والمؤسسات العامة وقطاعات كثيرة، تحركا واسعا غدا تحت اسم “يوم الغضب”.

انطلاق المفاوضات: على صعيد آخر، تتجه الانظار الى الناقورة غدا حيث تحصل اولى جولات التفاوض بين لبنان واسرائيل حول ترسيم الحدود البرية والبحرية، برعاية الامم المتحدة في الناقورة، وحضور نائب وزير الخارجية الاميركية دافيد شينكر ، ومعه السفير الذي سيكلف متابعة الملف جون ديروشر (وهما يصلان الى بيروت اليوم ويبقى شينكر فيها حتى اواخر الاسبوع لاجراء اتصالات مع عدد من المسؤولين بحسب معلومات “المركزية”).

وعشية المفاوضات، اجتمع الرئيس عون مع المنسق الخاص للامم المتحدة يان كوبيتش وعرض معه الاوضاع العامة وموقف لبنان من المفاوضات حول ترسيم الحدود البحرية الجنوبية.

وخلال الاجتماع، اعرب كوبيتش عن ترحيب الامم المتحدة باستضافة جلسة المفاوضات، مؤكداً ان المنظمة الدولية ستمارس دورها في استضافة ورعاية جلسة التفاوض وتقديم التسهيلات اللازمة لانجاحها.

ثم رأس الرئيس عون اجتماعًا ضم نائبة رئيس الحكومة وزيرة الدفاع زينة عكر وقائد الجيش العماد جوزف عون واعضاء فريق التفاوض السادة: رئيس الوفد العميد الركن الطيار بسام ياسين، الاعضاء: العقيد الركن البحري مازن بصبوص، عضو ادارة قطاع البترول المهندس وسام شباط ، الخبير الدكتور نجيب مسيحي.

الحدود البحرية: وخلال الاجتماع، اعطى الرئيس عون توجيهاته الى اعضاء الوفد المفاوض مشددًا على ان هذه المفاوضات تقنية ومحددة بترسيم الحدود البحرية، وان البحث يجب أن ينحصر في هذه المسألة تحديدًا، لافتًا الى ان جلسات التفاوض ترعاها وتستضيفها الامم المتحدة، وان وجود الجانب الاميركي في الاجتماعات هو كوسيط مسهّل لعملية التفاوض.

وأوصى رئيس الجمهورية اعضاء الفريق بالتمسك بالحقوق اللبنانية المعترف بها دوليًا والدفاع عنها، متمنيًا لهم التوفيق في مهمتهم.

وبعد الاجتماع صدر البيان الآتي: “اعطى فخامة الرئيس توجيهاته للوفد التقني المكلف بالتفاوض غير المباشر استنادا الى الاتفاق الاطار العملي للتفاوض حول ترسيم الحدود البحرية، على ان تبدأ المفاوضات على أساس الخط الذي ينطلق من نقطة رأس الناقورة برا التي نصت عليها اتفاقية بوليه نيوكومب عام 1923 والممتد بحرا استنادا الى تقنية خط الوسط من دون احتساب أي تأثير للجزر الساحلية التابعة لفلسطين المحتلة، وفقا لدراسة أعدتها قيادة الجيش اللبناني على أساس القانون الدولي. وأمل الرئيس عون ان يتم التوصل الى حل منصف يحمي الحقوق السيادية للشعب اللبناني”.

مستندات المركزي: في مجال آخر، أعلن مصرف لبنان في بيان، أنه “قام وفقاً لما تعهّد به في كتابه الموجّه إلى وزير المال بتاريخ 8/10/2020، بتسليم مفوّض الحكومة لدى مصرف لبنان بتاريخ 13/10/2020 (الساعة الحادية عشرة وخمسون دقيقة) بالمستندات والمعلومات كافة التي تسمح بها القوانين اللبنانية النافذة، وفقاً لما نصّ عليه صراحة العقد الموقع بين وزارة المال والشركة المولجة من قبلها بالتدقيق الجنائي A&M Middle East Limited Alvarez & Marsal “.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

المصدرالمركزية
رابط مختصر