جدران الكتمان تحصّن المسار الحكومي…تفاؤل بولادة سريعة ولكن!

beirut News
مقالات وتقارير
27 أكتوبر 20201 مشاهدة
جدران الكتمان تحصّن المسار الحكومي…تفاؤل بولادة سريعة ولكن!
beirut News
تحليل سياسي

بالاستناد الى المعلن من مواقف والمسرب من معلومات والمأمول من اللبنانيين والمدعوم من المهتمين والحريصين في الخارج على انقاذ لبنان، يمضي قطار تشكيل الحكومة على السكة الصحيحة من دون عقبات كبيرة قد تخرجه عن مساره.

ويعكس الصمت المطبق في المقار السياسية عموما وتحصّن بيت الوسط خلف جدران الكتمان خصوصا حرصا كبيرا على عدم “شوشطة الطبخة” على ما يبدو، واستكمال الجهود المدفوعة بدعم دولي اميركي – فرنسي بغية الوصول الى محطة اعلان المراسيم في مدة يتردد انها قد لا تتجاوز نهاية الاسبوع لتولد حكومة الانقاذ المفترض ان مهمتها محصورة بتنفيذ برناج الاصلاحات في مهلة ستة اشهر.

ايجابية ولكن: لكن الايجابية التي تسود الضفة الحكومية منذ الخميس الماضي، تبدو حتى الساعة “حذرة” غير قائمة على أسس صلبة.

الاتصالات العلنية غابت اليوم الا ان المعلومات المتوافرة تفيد بأن حركة المشاورات تسير قدما خلف الكواليس وسط اصرار كبير من قبل الرئيس سعد الحريري على انجاز تشكيلته سريعا.

واذا كان التفاهم حول الحصة المسيحية لن يكون عائقا كون الحريري سيتفاهم في شأنها مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، تماما كما حجم الحكومة الذي لن يشكّل عقدة، فإن مسألة المداورة تبدو شائكة حتى الساعة، مع اصرار بعبدا وبكركي على ان تكون شاملة، فيما الحريري استثنى وزارة المال منها وابقاها مع الثنائي الشيعي.

وصل ما انقطع: وليس بعيدا، قالت مصادر قريبة من حزب الله ان الضاحية تبذل جهدا كبيرا على خط اعادة وصل التيار الازرق بالبرتقالي وقد تكللت حتى الساعة بالنجاح بما يسهل مسار ولادة الحكومة.

واذ اشارت الى عدم وجود عراقيل اساسية اكتفت بالقول الاجواء الحكومية جيدة بالاجمال.

ولادة هذا الاسبوع! من جهته، قال عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب بلال عبدالله آن الأوان لإنجاز التأليف، فالتأخير غير مبرر حالياً، لأن حاجة البلد والأزمات المتكاثرة والمتفاقمة يوما بعد يوم تتطلب حكومة، لا تحتاج الى مبالغة في المحاصصة والتسويات، كونها حكومة مهمة انقاذية، لذلك فهي تتطلب تسهيلا من كل الفرقاء”، موضحا “ان مجرد حصول لقاءين خلال 48 ساعة بين رئيسي الجمهورية العماد ميشال عون والمكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري يدل الى أن الاجواء ايجابية، ما يعني اننا سنشهد ولادة الحكومة هذا الاسبوع”، مستطرداً “ان الأجواء ايجابية بحذر”، موضحاً “أن المعلومات المتوافرة تشير الى حكومة مؤلفة من 20 وزير مبدئيا، لا تضم وجوها سياسية بارزة ومستفزة للداخل والخارج.

واذا لم تسمها الاحزاب فإن الكتل ستكون موافقة عليها.

المداورة: بدورها ذكرت محطة ” ام تي في” نقلا عن مصدر مطلع ان الاجواء ايجابية حكوميا والكلام حاليا هو حول هيكليّة الحكومة أي شكلها وعدد وزرائها ولمن ستسند الحقائب. الحكومة ستكون نتاجا محليا 100 في المئة وستضم 20 او 24 وزيرا، والحريري يتواصل بعيدا من الاعلام مع بري ويحصر تواصله مسيحيا مع عون”. واردف “الحريري متكتم جدا وهو ينطلق في طرحه أمام عون من إستعمال مبدأ المداورة على كافة الوزارات ما عدا وزارة المال التي ستكون للشيعة”.

اما مصادر الـ ال.بي. سي، فأكدت ان الاتفاق على التكتم هو من أجل الحفاظ على ما تمّ انجازه متحدثة عن نوايا حسنة توصلت اليها القوى السياسية سمحت بالحديث عن الايجابية المستمرة.

ولفتت الى مشاورات سيجريها الحريري مع الكتل النيابية لعرض التصور شبه الجاهز عن شكل حكومته على ان يطلع الرئيس عون على محصلة المشاورات و”يصبح لدينا خطوط عريضة”.

واعلنت عن امكانية ان يقدّم الحريري التشكيلة فور انتهاء مشاوراته اي بعد يومين او ثلاثة اذا لم تظهر عقبات.

علوش: وكان القيادي في تيار المستقبل مصطفى علوش كشف ان الاجواء الايجابية بدأت قبل التكليف، قائلًا: “بالرغم من كل التفاؤل انا حذر.” ولفت الى ان “ان لم تظهر الحكومة هذا الاسبوع الامور ستذهب إلى التعقيد”.

الراعي: في الغضون، وغداة عظته التي دعا فيها الحريري الى عدم الانصات للقوى السياسية وشروطها والى عدم تجاوز المسيحيين والى اعتماد مبدأ المداورة، شدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في كلمة القاها في افتتاح اعمال السينودوس في بكركي على ان البلاد باتت في حاجة الى حكومة مستقلة تضع خطة انقاذية اساسها اعادة تكوين السلطة في مسار دستوريّ ديمقراطي سلميّ وسليم، مشيراً الى انه آن الاوان لتطبيق ما نصّ عليه الدستور في هذا الموضوع فالشعب في حالة قلق وعوز ولا ثقة، فالمطلوب من الحكومة العتيدة التي يجب ان تكون مميزة عن كل سابقاتها ان تضع خطة انقاذية مالية اقتصادية اجتماعية. وتابع “لا بد اولاً من تنسيق جهود الوزارات والنقابات المعنية لمكافحة جائحة كورونا واجراء الاصلاحات الفورية لمعالجة كل من الازمة المالية والمصرفية والاقتصادية وازمة الكهرباء وهدر المال العام واستقلالية القضاء وبعدها العمل على اعادة تشكيل السلطة وفقا للدستور.”

جعجع: في المواقف ايضا، أكد رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في حديث اذاعي إلى أن “إذا كان هناك مسعى لأي إصلاح فعلي، فيجب تشكيل حكومة مستقلين فعلية بالدرجة الأولى، من وزراء كفؤين واختصاصيين يعلمون تماماً كيفية العمل، لأن الأمر يتطلب عملاً وخطوات يومية وبسرعة في اتخاذ القرارات.

فإذا تم تشكيل حكومة على هذا الشكل فللبحث صلة، لكن كما يبدو لا أمل في هذه الحكومة، لأنها بدأت التشكيل على أساس وعود للثنائي الشيعي والحزب التقدمي الاشتراكي بإعطائهم حقائب معيّنة، وهي أحد أسباب جمود الوضع، وعدم حصول إصلاحات.

أضف إلى أن يسموا هم وزراءهم. إذاً، ما يحصل مع الثنائي الشيعي سينسحب على التيار الوطني الحر والآخرين. فكيف ستكون هذه الحكومة؟ في أحسن أحسن الحالات، ستكون حكومة شبيهة بحكومة الرئيس حسان دياب، ماذا نكون فعلنا؟ لا شيء سوى تضييع وقت إضافي”.

حل للنفايات؟: معيشيا، وعلى صعيد آزمة النفايات، التقى وزير المال في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني وفداً ضمّ النائبين أمين شري وفادي علامة، ورئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد درغام، وممثلين عن الشركات المتعهّدة كَنس النفايات وجَمعها في مختلف المناطق.

وأوضح شري بعد اللقاء أن “أزمة النفايات في الضاحية الجنوبية والمتن وكسروان والشوف وعاليه استدعت عقد اجتماع عاجل مع الوزير وزني بحضور المتعهدين”، مشيراً إلى أن “المشكلة الأساسية هي موضوع تحويل الحوالات من الدولار إلى الليرة اللبنانية”.

وأضاف “طُرِحَت اقتراحات وافق الوزير وزني على تبنّي أحدها وهو محل قبول من المتعهّدين، على أن يتولى الوزير نقلها إلى حاكم مصرف لبنان لاتخاذ الإجراءات المناسبة”.

وأعلن أن “المتعهّدين التزموا مباشرة أعمالهم ليل اليوم الإثنين”.

اضراب عام: معيشيا، أعلنت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري في لبنان الإضراب العام في 18 تشرين الثاني المقبل، وقطع الطرقات في جميع المناطق اللبنانية.

كورونا: صحيا وفيما فيروس كورونا يتمدد، دعا وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن إلى اعتماد البروتوكول في ما يخصّ عقار “رمديسيفير”، مشيرا إلى ان كل العينات التي أتت للوزارة توزعت مجانا على كل المناطق بحسب الحاجة.

وقال حسن: “يجب علينا أن نخفّف عدد الإصابات كي يتماشى صوتنا مع صوت الهيئات الإقتصادية والسياحية وغيرها في فكّ الإقفال الجزئي.

“وأعلن انه سيوجه كتابًا الى وزارتي الداخلية والعدل لمتابعة موضوع العلاقة مع المستشفيات الخاصة التي لم تفتح اقسامًا لكورونا.

وذكّر المواطنين بأننا اجتزنا مرحلة الإحتواء ودعا المخالطين الى الإلتزام بالحجر المنزلي وتحمّل المسؤولية.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

المصدرالمركزية
رابط مختصر