انتخاب ابراهيم دسوقي رئيساً لجمعية الاعلاميين الرياضيين

beirut News
رياضة
11 يوليو 20203 مشاهدة
انتخاب ابراهيم دسوقي رئيساً لجمعية الاعلاميين الرياضيين

تلقت جمعية الاعلاميين الرياضيين اللبنانيين سيلاً من التهاني والتبريكات لمناسبة إعادة توزيع المناصب داخل الهيئة الادارية وانتخاب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية إبراهيم دسوقي رئيساً للجمعية. 
وتلقى الرئيس المنتخب التهنئة من رئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية جان همام ورئيس الاتحاد اللبناني للفروسية عضو المجلس الاولمبي الآسيوي ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي للفروسية والرئيس السابق للجنة الاولمبية اللبنانية اللواء سهيل خوري ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم الحلبي ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة الطائرة ميشال أبي رميا ورئيسة الاتحاد اللبناني للجمباز نادرة فواز ونائب رئيس الاتحاد العربي لكرة السلة جودت شاكر وعدد كبير من الاداريين الرياضيين اللبنانيين والزملاء.
كذلك تلقى دسوقي التهنئة من رئيس الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية الكويتي سطام السهلي والأمين العام للاتحاد الآسيوي الباكستاني أمجد عزيز مالك وأعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد الآسيوي ومنهم الكوري الجنوبي هي دونغ يونغ والسعودي محمد الشيخ والإيراني ميسم زمان آبادي والعماني أحمد الكعبي والعراقي اياد الصالحي والهندي سابا ناياكان والنيبالي نيرانجان راجبانشي والقطري محمد الحجي والتايوانية هيلين تشي والماليزي احمد عيسى كواري ومن اعضاء لجنة الصحفيين الرياضيين السوريين اياد ناصر ومحمد عباس وهشام لحام. 
كذلك تلقت الجمعية كتب تهنئة من الاتحاد الاردني للاعلام الرياضي ومن رئيسه رئيس لجنة الإنقاذ في الاتحاد العربي للصحافة الرياضية أمجد المجالي ومن الاتحاد اليمني للاعلام الرياضي ولجنة الاعلام الرياضي القطري.
كما هنأ الهيئة الادارية الجديدة الدكتور غالب فرحة عميد كلية الاعلام في الجامعة الاميركية للعلوم والتكنولوجيا.

كشف تقريرٌ نشرته وكالة “فرانس برس”، أنّ الجماهير ستعود إلى الملاعب الفرنسية اعتباراً من نهاية الأسبوع الحالي للمرة الأولى منذ تفشي فيروس “كورونا” المستجد في آذار الفائت.

ويستضيف فريقان من الدرجة الثانية في شمال غربي البلاد مباراتين على ملعبيهما، حيث يستقبل “شامبلي” فريق “بولون سور مير” من الدرجة الثالثة و”كاين أف سي”، في مواجهتين من المتوقع أن يحضرهما بضع مئات من الجماهير كحد أقصى.

وسيكون الاختبار الأكبر يوم الأحد حين يستضيف “لوهافر”، من الدرجة الثانية، “باريس سان جيرمان”، بطل فرنسا في مباراة ستشكل استعداداً له للمباراتين النهائيتين لمسابقتَيْ كأس فرنسا وكأس الرابطة والدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبما أن العدد الأقصى المحدد بـ5 آلاف شخص يشمل اللاعبين والمدربين والمسؤولين والصحافيين ورجال الأمن والعاملين، تم بيع ما بين 4 آلاف و4500 بطاقة في غضون دقائق معدودة، وفق ما ذكر “لوهافر”.

وقد تشهد المباراة أعلى نسبة حضور جماهيري بين البلدان الأوروبية الـ5 الكبرى في كرة القدم منذ آذار الفائت.

وسيتحتم على الجماهير ارتداء الكمامات الواقية عندما يتنقلون في أرجاء الملعب، واحترام مبادئ التباعد الاجتماعي، إلا في حال حضورهم مع مجموعة من الأصدقاء أو أفراد العائلة.

وستشكل تلك المباريات اختباراً للمباراة النهائية لكل من كأس فرنسا وكأس الرابطة اللتين ستقامان نهاية الشهر الحالي.

وتأمل رابطة الدوري الإسباني التي تنهي موسم “الليغا” في 19 تموز الحالي أن تفتتح الموسم المقبل بحضور جماهيري بنسبة 30% من سعة الملاعب.

أما في ألمانيا التي وصل موسمها الكروي الى النهاية بتتويج “بايرن ميونيخ” بطلاً للعام الثامن توالياً، تدرس السلطات سيناريو مشابها، فيما قد تقوم نظيراتها في انكلترا باختبار ذلك في أحداث خلال الصيف.

وفي إيطاليا لا تخطّط الحكومة لاتخاذ أي قرار قبل “منتصف تموز”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر