لاعب متقاعد يعود إلى يوفنتوس.. و’مهمة صعبة’ بانتظاره

رياضة
31 يوليو 2020wait... مشاهدة
لاعب متقاعد يعود إلى يوفنتوس.. و’مهمة صعبة’ بانتظاره

قرر النجم الإيطالي المعتزل أندريا بيرلو العودة إلى ناديه السابق يوفنتوس، لكن هذه المرة كمدير فني لفريق تحت 23 عاما (الرديف)، حسبما أعلن بطل الدوري الإيطالي.

وتعد الخطوة هي الأولى بالنسبة لبيرلو (41 عاما) في عالم التدريب، بعد 3 سنوات من اعتزاله كرة القدم، وتمثل عودته إلى “السيدة العجوز” بعد 5 سنوات من توديع النادي.

وستكون أمام بيرلو مهمة صعبة في ناديه القديم، إذ أنه مطالب بتحسين مستوى الفريق الذي أنهى الموسم الماضي من الدرجة الثالثة الإيطالية في المركز العاشر، تحت قيادة المدرب فابيو بيتشيا.

وبلغ فريق يوفنتوس تحت 23 عاما دورة ترقي إلى الدرجة الثانية “سيري ب”، لكنه ودعها من الدور ربع النهائي.
ولعب بيرلو في صفوف يوفنتوس 4 مواسم بين عامي 2011 و2015، ساهم خلالها في تتويج الفريق بالدوري المحلي 4 مرات، وبكأس إيطاليا مرة، وبلقبين لكأس السوبر المحلية.
وبعدها رحل اللاعب الدولي السابق المعروف بلعبه “الأنيق” إلى الدوري الأميركي ليخوض 3 مواسم مع نيويورك سيتي، ثم يقرر التقاعد.
وبدأ بيرلو مسيرته مع بريشيا قبل الانتقال منه إلى إنتر ميلانو، لكنه لم يتمكن من فرض نفسه على التشكيلة الأساسية للفريق فأعير إلى ريجينا ثم بريشيا مجددا.
أما نقطة التحول في مسيرته فكانت انتقاله إلى ميلان عام 2001، حيث قضى 10 سنوات لا تُنسى ساهم في تتويج الفريق الأحمر والأسود مرتين بلقب دوري أبطال أوروبا.
وعلى المستوى الدولي، خاض بيرلو 116 مباراة بقميص منتخب إيطاليا وسجل خلالها 13 هدفا، كما كان أحد أبرز أعضاء الفريق المتوج بكأس العالم عام 2006 في ألمانيا.

أعلن توشيرو موتو الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 المؤجل حتى صيف 2021 بسبب جائحة فيروس كورونا، أن الألعاب قد تقام أمام “عدد محدود من المتفرجين” لمنع انتشار العدوى.

وبات الموعد الجديد للألعاب في 23 تموز 2021 وذلك بعد تأجيل تاريخي بسبب التفشي الكبير لفيروس كورونا.

ولفت توشيرو موتو في لقاء صحفي، الى أن المنظمين ملتزمون بإقامة الألعاب في عام 2021، مع استبعاد تام للإلغاء أو تأجيل إضافي “الجميع يجب أن يركز على إقامة الحدث العام المقبل، نحن على موجة واحدة”.

وتابع أن رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الألماني توماس باخ “لم يكن يفكر” في ألعاب دون جماهير، لكنه أقر بأن عددا محدودا من الجماهير قد يكون واردا “ربما يفكر بعدد محدود من الجماهير مع الأخذ بعين الاعتبار قواعد التباعد الاجتماعي”.

وختم موتو: “يجب أن نبني بيئة يشعر فيها الناس بالأمان. الرياضيون واللجنة الأولمبية الدولية قد يحتاجون إلى إجراء اختبارات قبل وبعد دخول اليابان و(نحتاج) إلى أنظمة طبية قوية تتعلق بخطط الإقامة والنقل”.

رابط مختصر