ريال مدريد يخطف جوهرة ‘الغواصات الصفراء’ (فيديو)

beirut News
رياضة
15 سبتمبر 20206 مشاهدة
ريال مدريد يخطف جوهرة ‘الغواصات الصفراء’ (فيديو)

أتم فريق ريال مدريد بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، صفقة ضم اللاعب الواعد، آدام أرفيلو، البالغ من العمر 15 عاما، إلى صفوفه قادما من نادي فياريال الإسباني.

ونجح ريال مدريد في ضم أرفيلو، ليقطع بذلك الطريق أمام برشلونة الذي كان يسعى للتعاقد مع اللاعب الواعد أيضا، إضافة إلى العديد من الأندية الكبرى في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وانضم آدم أرفيلو المولود في مدينة تينيريفي، إلى صفوف نادي فياريال قبل ثلاثة مواسم، بعد أن برز في الأكاديمية الرياضية لفريقي كانديلاريا وتينيريفي، ولعب معهما لمدة موسمين.

وسينضم أرفيلو، الذي يرتبط بعقد رعاية مع شركة “نايك” الأمريكية حتى عام 2022 نظرا لإمكاناته، الآن إلى فريق ريال مدريد للشباب (ِA)، تحت قيادة المدرب تريستان سيلادور، حيث سيبدأ عمليه تطوره في مصنع تكوين نجوم ريال مدريد.

أقر النجم البرازيلي نيما، أنه “تصرّف كالأحمق” بنيله بطاقة حمراء في الثواني الأخيرة من “كلاسيكو” الدوري الفرنسي الذي خسره فريقه باريس سان جرمان على أرضه، الأحد، أمام غريمه مرسيليا (صفر-1).

ودعا نيمار في الوقت ذاته المسؤولين إلى بذل جهد أكبر في مكافحة العنصرية، بعد اتهامه المدافع الإسباني ألفارو غونزاليس بنعته بالقرد، وهو ما نفاه الأخير.

وشهد الكلاسيكو توترا كبيرا بين لاعبي الفريقين، أرغم الحكم على إشهار البطاقة الصفراء خمس مرات في الشوط الأول، وتسع في الثاني.

وزادت حدة التوتر في الدقيقة السادسة الأخيرة من الوقت بدل الضائع باشتباكات ثنائية بين الأرجنتينيين لياندرو باريديس (سان جرمان) وداريو بينيديتو من جهة، وأمافي (مرسيليا) ولايفين كورزاوا، فطردهم الحكم، الأولان بالبطاقة الصفراء الثانية، قبل أن يطرد نيمار لضربه ألفارو غونزاليس بدون كرة لحظة الاشتباك.

وبحسب مشاهد بثتها شبكة “تيليفوت”، اشتكى نيمار بعد نصف ساعة على بداية المباراة إلى الجهاز التحكيمي، مكررا في عدة مناسبات “العنصرية، لا!”، في إشارة إلى مدافع مرسيليا المكلف مراقبته.

ثم قال نيمار للحكم الرابع، وهو يترك مستطيل ملعب بارك دي برانس: “انظروا إلى العنصري! لهذا ضربته!”، قبل أن يغرد لاحقا على تويتر: “أسفي الوحيد عدم ضرب هذا الأحمق في وجهه”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “من السهل أن يظهر فار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) عدائيتي. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بالقرد. أرغب برؤية ذلك! إذا قمت بكارّيتيليا (مراوغة مذلّة للمدافعين) تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟”.

وساند سان جرمان أغلى لاعب في العالم، معربا عن “دعمه بقوة”، لكن نيمار أقر الاثنين بأنه سيقبل العقوبة التي من المتوقع أن تكشفها لجنة الانضباط في رابطة الدوري الأربعاء.

وقال لاعب برشلونة الإسباني السابق في منشور مطول على إنستاغرام الاثنين: “بالأمس تمردت. عوقبت بالبطاقة الحمراء لأني أردت ضرب شخص أساء إلي. اعتقدت أنه ليس بإمكاني المغادرة من دون القيام بشيء، لأني أدركت أن المسؤولين لن يفعلوا أي شيء، لم يلاحظوا (الإهانة العنصرية) أو تجاهلوا الحقيقة”.

وتابع نيمار: “في رياضتنا، الإهانات، الشتائم جزء من اللعبة، من النزاع. لا يمكنك أن تكون رقيقا. أتفهم هذا الرجل (ألفارو غونزاليس) جزئيا، كل شيء جزء من اللعبة، لكن العنصرية والتعصب غير مقبولين”.

وتساءل: “هل كان يتوجب علي أن أتجاهل ذلك (الإهانة)؟ لا أعرف بعد… اليوم، وبهدوء، أقول نعم، لكن خلال المجريات (ما حصل في اللقاء)، طالبت ورفاقي من الحكام المساعدة وتم تجاهلنا. أقبل عقابي لأنه كان يتوجب علي أن أتبع طريق كرة القدم النظيفة. آمل من ناحية أخرى أن يعاقب الجاني أيضا”.

ورأى أن “العنصرية موجودة. إنها موجودة، لكن علينا أن نوقفها. لا مزيد (من العنصرية). كفى!”. وأضاف: “كان الرجل أحمق (ألفارو غونزاليس). لقد تصرفت أيضا مثل الأحمق لأني سمحت له بأن يورطني في ذلك”.

وخسر باريس سان جرمان، حامل اللقب ووصيف بطل أوروبا، مباراتيه حتى الآن، وله ثالثة مؤجلة يخوضها الأربعاء على أرضه ضد متز بعد عودته المتأخرة من المسابقة الأوروبية (وصل إلى نهائي دوري الأبطال وخسر أمام بايرن ميونيخ الألماني)، فيما حقق مرسيليا فوزين من مباراتين.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر