أزمة حقيقية في برشلونة.. خطاب مفاجئ من اللاعبين للإدارة و’3 منشقين’!

beirut News
رياضة
19 أكتوبر 20204 مشاهدة
أزمة حقيقية في برشلونة.. خطاب مفاجئ من اللاعبين للإدارة و’3 منشقين’!

أرسل لاعبو فريق برشلونة الإسباني خطابا إلى الإدارة يرفضون فيه مقترحا لخفض الرواتب بنسبة 30 بالمئة في العام المقبل، وذلك في خطوة تكشف أزمة حقيقية داخل النادي.

 

وقالت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية، إن 3 لاعبين فقط دعموا خطة تقليص الرواتب ورفضوا التوقيع على الخطاب، هم حارس المرمى الألماني مارك أندريه تير شتيغن والمدافعان الفرنسي كليمنت لانغلي والأميركي المنضم حديثا سيرجينو ديست.

 

وتعرض برشلونة لضربة مالية كبيرة مؤخرا بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وخسر خلال الأشهر الأخيرة أكثر من 200 مليون يورو من إيراداته التي كانت متوقعة.

 

وتضخمت ديون النادي الكتالوني بأكثر من الضعف خلال العامين الأخيرين، من 217 مليون يورو في يونيو 2019 إلى 488 مليونا في الشهر ذاته من العام الجاري.

 

وكان اللاعبون وافقوا على تخفيض مؤقت للأجور بنهاية الموسم الماضي، لتخفيف الضغط المالي المتزايد في “كامب نو” من جراء الأزمة، لكن يبدو أن تطبيق الفكرة ذاتها العام المقبل لا يروق للكثير منهم.

 

وأكدت “ماركا” أن اللاعبين، باستثناء الثلاثة “المنشقين”، أرسلوا خطابا إلى مجلس الإدارة لتأكيد عزمهم عدم الموافقة على خفض رواتبهم بدءا من العام المقبل.

 

وتقول الصحيفة إن موقف تير شتيغن ولانغلي وديست يعزز خطة مجلس الإدارة، و”يمكن أن يفسد أي فرصة للتوصل إلى حل وسط“.

 

وقبل أيام، كشفت محطة راديو “كادينا سير” المحلية أن النادي دخل في مفاوضات مع اللاعبين والعاملين تمتد حتى 5 نوفمبر المقبل، لإقناعهم بخطة التقشف المطروحة.

 

لكن المصدر أكد أن بعض نجوم الفريق أبدوا بالفعل استياءهم من الخطة ولن يكون من السهل إقناعهم بتنفيذها، من دون ذكر أسمائهم، بل إن عددا منهم هدد بفسخ عقده بنهاية الموسم الجاري في حال اقتطعت أي جزء من أجره.

 

وودع الفريق موسم 2019-2020 خالي الوفاض لأول مرة منذ عام 2007، وغادر دوري أبطال أوروبا بهزيمة مذلة على يد بايرن ميونيخ الألماني بنتيجة 2-8 استدعت تغيير الجهاز الفني والاستغناء عن بعض اللاعبين.

تعرض حارس مرمى نادي فريق “أوليمب-دولغوبرودني” ستانيسلاف تشيرتشيسوف الأصغر، نجل مدرب  المنتخب الروسي  لكرة القدم، لإصابة خطيرة في الرأس خلال مباراة ضد “رودينا”.

وتلقى تشيرتشيسوف الأصغر ضربة بالركبة في الرأس أثناء تصديه لكرة مشتركة، في الدقيقة 21 من عمر المباراة أمام “رودينا” ضمن الدوري الروسي للمحترفين.

ونقل حارس المرمى الذي فقد وعيه نتيجة الضربة، إلى المستشفى وذلك بعد تلقيه الإسعافات الأولية في الملعب.

وأعلن ممثلو النادي في وقت لاحق أن ستانيسلاف استعاد وعيه.

وولد ستانيسلاف تشيرتشيسوف الأصغر (26 عاما) في مدينة دريسدن النمساوية وبدأ مسيرته مع الأندية النمساوية للناشئين والشباب، وانضم إلى صفوف فريق “أوليمب-دولغوبرودني” في هذا العام، وسبق له اللعب مع أندية روسية أخرى، وهي، أمكار ودينامو وتشورنوموريتس وبالتيكا وأوليمب (خيمكي).

يذكر أن ستانيسلاف تشيرتشيسوف الأب (57 عاما) كان حارس مرمى منتخب روسيا، ولعب لعدة أندية روسية وأوروبية ومنها تيرول النمساوي، الذي أشرف على تدريبه أيضا.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر