هذه مدة غياب راموس عن صفوف ‘الريال’ بسبب الإصابة!

beirut News
رياضة
21 نوفمبر 20202 مشاهدة
هذه مدة غياب راموس عن صفوف ‘الريال’ بسبب الإصابة!

أعلن نادي “ريال مدريد” الإسباني غياب قائده سيرخيو راموس 3 مباريات، بسبب تمزّق في فخذه تعرض له مع منتخب بلاده في المباراة ضد ألمانيا التي خسرتها الأخيرة بنتيجة قاسية 6-0، بالجولة الأخيرة من دوري الأمم الأوروبية.

واضطر راموس لترك الملعب في الدقيقة الـ43 ودخل مكانه مدافع “مانشستر سيتي” الإنكليزي إريك غارسيا.

وبحسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”، فإنّه من المتوقع أن يغيب راموس لمدة 10 أيام، ما يعني أن “ريال مدريد” سيحرم من خدمات صخرة دفاعه في المباريات ضد مضيفيه “فياريال” بعد غد السبت في الدوري المحلي، و”إنتر” الإيطالي الأربعاء المقبل في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وضيفه “ديبورتيفو ألافيس” في الـ28 من تشرين الثاني الجاري.

ويشكل غياب راموس ضربة قاسية للنادي الملكي الذي يواجه أيضا خطر غياب قطب دفاعه الآخر الدولي الفرنسي رافائيل فاران في المباراة ضدّ “فياريال” نهاية هذا الأسبوع.

وأكد النادي أن فاران يعاني من مشكلة في الكتف سيتعين تقييمها  اليوم الجمعة، ولتعويضهما قد يضطر مواطنه المدرب زين الدين زيدان إلى اللجوء إلى ناتشو فرنانديس والبرازيلي إيدر ميليتاو.

وعاد إلى صفوف النادي الملكي أيضاً بعد التعافي من فيروس كورونا المستجد نجمه البلجيكي إيدين هازارد، فيما التحق مهاجمه الفرنسي كريم بنزيما بتدريبات اليوم بعد تعافيه من إصابة في الفخذ.

ويأمل “ريال مدريد” في استعادة توازنه بعد خسارته المذلة أمام مضيفه “فالنسيا” 1-4 قبل فترة التوقف الدولي.

كشفت تقارير صحافية أنّ العديد من مدربي أندية الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم يطالبون بمنع ضربات الرأس إذا أثبتت الأبحاث أنّها تتسبب في الإصابة بالخرف مع تقدم العمر، في خطوة من شأنها تغيير شكل اللعبة تغييراً جذرياً إذ تعدّ ضربات الرأس مهارة أساسية في اللعبة تساهم في تسجيل الأهداف من الكرات العرضية. 

وبحسب ما نقلت شبكة “سكاي نيوز” عن وكالة “رويترز”، فإنّ هذا الموقف جاء من جانب المدربين بعد تسليط الضوء على هذه القضية، عقب وفاة لاعب منتخب إنكلترا السابق نوبي ستايلز، الشهر الماضي.

وأصيب ستايلز، وعدد من زملائه في منتخب إنكلترا الفائز بكأس العالم 1966 بالخرف قبل وفاتهم، بينما كشف بوبي تشارلتون (83 عاماً) لاعب “مانشستر يونايتد” الشهير عن معاناته مع الخرف أيضا في الآونة الأخيرة.

وعن ذلك قال سلافن بيليتش مدرب نادي “وست بروميتش ألبيون” للصحافيين: “إذا أثبتت الأبحاث أن ضرب الكرة بالرأس 10 مرات خلال التدريبات سيسبب الخرف فعلينا منع ذلك”، مضيفاً: “بالنسبة لي الأمر الأهم هو أنهم يتحدثون عن هذا الأمر ويعترفون به”.

وقال فرانك لامبارد مدرب “تشيلسي” إنه يفكر حالياً في أسلوب تدريب لاعبيه، وإنه يفضل منع ضرب الكرة بالرأس خلال تدريبات الشبان والناشئين قبل تطبيق ذلك على لاعبي الصف الأول، مشدداً على أنّه “علينا القيام بأي شيء من شأنه جعل الوضع أكثر أمانا”.

وقال دين سميث مدرب “أستون فيلا” الذي عانى والده الخرف قبل وفاته بفيروس “كورونا” المستجد، إنه يتفق مع آراء بيليتش في ما يتعلق بضرورة إجراء المزيد من الأبحاث في هذا الجانب.

وتابع سميث: “للأسف أصبح ألزهايمر والخرف أكثر شيوعاً حول العالم حالياً لكني أعتقد أنه يتعين علينا التحرك إذا تبين وجود علاقة بين ضرب الكرة بالرأس والإصابة بالخرف”، موضحاً في الوقت نفسه أنّ “الكرة كانت أثقل وزنا في الماضي، وكلنا نشعر بالحزن على معاناة اللاعبين السابقين من الخرف”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر