web analytics

أوّل تعليق لمدرّب ‘ليفربول’ على تصريحات صلاح الأخيرة!

beirut News
رياضة
25 ديسمبر 20202
أوّل تعليق لمدرّب ‘ليفربول’ على تصريحات صلاح الأخيرة!
ردّ مدرب نادي “ليفربول” الإنكليزي، يورغن كلوب، على التكهّنات حيال مستقبل المهاجم المصري للفريق محمد صلاح، وتلميحه إلى إمكانية الرحيل إلى أحد قطبي الكرة الإسبانية “ريال مدريد” و”برشلونة”.

وكان اللاعب المصري البالغ من العمر 28 عاماً، قد أجرى مقابلة في إسبانيا الأسبوع الماضي، قال فيها إنّ “برشلونة و”ريال مدريد” الإسبانيين فريقان كبيران “ومن يدري ما سيحدث في المستقبل!”.

وأثارت تلك التصريحات تكهنات حيال ما إذا كان صلاح يسعى للحصول على عقد جديد طويل الأمد مع “ليفربول” قبل نهاية عقده الحالي في العام 2023، أم أنّه كان منزعجاً لعدم حصوله على شارة القائد في مباراة “ميتيلاند” ضمن دوري أبطال أوروبا، ومنحها للمدافع الشاب، ترنت ألكسندر أرنولد، بحسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وقال المدرب الألماني في مؤتمر صحافي، أمس الخميس، قبيل مباراة فريقه مع “وست بروميتش” المقررة بعد غد الأحد لحساب الأسبوع الـ15 من الدوري الإنكليزي الممتاز: “نحن لا نتحدث بالعادة عن الصفقات، ليس معكم (الإعلام). فلماذا نبدأ الآن؟”.

وأضاف: “مو (صلاح) في مزاج جيد (…) إنه في حالة جيدة حقا وهذا هو أهم شيء بالنسبة لي”.

وتابع: “لم نتلق صوراً (من ملعب التدريب) هذا الصباح، لكن لو وجدتم لرأيتموه (صلاح) يضحك، لقد استمتع بالحصة. كل ما تبقى هو شيء جميل بالنسبة لكم جميعاً لتكتبوا عنه، ولكن داخلياً لا، لا شيء حقاً”.

وقال: “أعتقد أن هناك كل هذه الأشياء للحديث عنها: لم يبدأ المباراة الأخيرة، كل الأشياء التي سمعتها بعد ذلك حول ما يمكن أن يكون السبب، ثم دخل وسجل هدفين”.

وأكمل: “أعتقد أنه في موسمه الأول لم يبدأ ضد “ستوك سيتي”، ثم دخل بديلا وسجل هدفين. من الواضح أنه لا يحتاج إلى وقت طويل”.

ولم يؤثر أي شيء في أداء صلاح على أرض الملعب هذا الموسم، فقد سجل 13 هدفا في الدوري، وغاب عن مباراة واحدة فقط لإصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

وتعد هذه أفضل بداية له في الدوري الإنكليزي الممتاز، بل إنها أفضل حتى من موسمه الأول مع ليفربول عندما سجل 32 هدفا في 38 مباراة بعدما أحرز 12 هدفا في نفس المرحلة الـ14.

وفي المباراة الأخيرة السبت الماضي، دخل بديلا وسجل هدفين من 7 أهداف نظيفة في مرمى “كريستال بالاس”.

ردّ مدرب نادي “ليفربول” الإنكليزي، يورغن كلوب، على التكهّنات حيال مستقبل المهاجم المصري للفريق محمد صلاح، وتلميحه إلى إمكانية الرحيل إلى أحد قطبي الكرة الإسبانية “ريال مدريد” و”برشلونة”.

وكان اللاعب المصري البالغ من العمر 28 عاماً، قد أجرى مقابلة في إسبانيا الأسبوع الماضي، قال فيها إنّ “برشلونة و”ريال مدريد” الإسبانيين فريقان كبيران “ومن يدري ما سيحدث في المستقبل!”.

وأثارت تلك التصريحات تكهنات حيال ما إذا كان صلاح يسعى للحصول على عقد جديد طويل الأمد مع “ليفربول” قبل نهاية عقده الحالي في العام 2023، أم أنّه كان منزعجاً لعدم حصوله على شارة القائد في مباراة “ميتيلاند” ضمن دوري أبطال أوروبا، ومنحها للمدافع الشاب، ترنت ألكسندر أرنولد، بحسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وقال المدرب الألماني في مؤتمر صحافي، أمس الخميس، قبيل مباراة فريقه مع “وست بروميتش” المقررة بعد غد الأحد لحساب الأسبوع الـ15 من الدوري الإنكليزي الممتاز: “نحن لا نتحدث بالعادة عن الصفقات، ليس معكم (الإعلام). فلماذا نبدأ الآن؟”.

وأضاف: “مو (صلاح) في مزاج جيد (…) إنه في حالة جيدة حقا وهذا هو أهم شيء بالنسبة لي”.

وتابع: “لم نتلق صوراً (من ملعب التدريب) هذا الصباح، لكن لو وجدتم لرأيتموه (صلاح) يضحك، لقد استمتع بالحصة. كل ما تبقى هو شيء جميل بالنسبة لكم جميعاً لتكتبوا عنه، ولكن داخلياً لا، لا شيء حقاً”.

وقال: “أعتقد أن هناك كل هذه الأشياء للحديث عنها: لم يبدأ المباراة الأخيرة، كل الأشياء التي سمعتها بعد ذلك حول ما يمكن أن يكون السبب، ثم دخل وسجل هدفين”.

وأكمل: “أعتقد أنه في موسمه الأول لم يبدأ ضد “ستوك سيتي”، ثم دخل بديلا وسجل هدفين. من الواضح أنه لا يحتاج إلى وقت طويل”.

ولم يؤثر أي شيء في أداء صلاح على أرض الملعب هذا الموسم، فقد سجل 13 هدفا في الدوري، وغاب عن مباراة واحدة فقط لإصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

وتعد هذه أفضل بداية له في الدوري الإنكليزي الممتاز، بل إنها أفضل حتى من موسمه الأول مع ليفربول عندما سجل 32 هدفا في 38 مباراة بعدما أحرز 12 هدفا في نفس المرحلة الـ14.

وفي المباراة الأخيرة السبت الماضي، دخل بديلا وسجل هدفين من 7 أهداف نظيفة في مرمى “كريستال بالاس”.

رابط مختصر