web analytics

‘غرف عازلة للصوت ومنع للكاميرات’.. حفل نيمار السري وسط كورونا يثير الجدل

beirut News
رياضة
31 ديسمبر 20205
‘غرف عازلة للصوت ومنع للكاميرات’.. حفل نيمار السري وسط كورونا يثير الجدل
تصدر النجم البرازيلي، نيمار، العناوين مجددا ليس لإبداعاته في ملاعب كرة القدم، بل بسبب التقارير التي تتحدث عن استضافة مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي لحفلة ضخمة ليلة رأس السنة رغم القيود المفروضة في البرازيل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وهي مزاعم نفاها محاموه.

وكتب أسيلمو غويش، الصحافي في صحيفة “أو غلوبو” البرازيلية، أن مهاجم باريس سان جرمان يستضيف 500 شخص في حفلة لمدة أسبوع في فيلته الفاخرة على شاطىء البحر بالقرب من ريو دي جانيرو، بدأت السبت الفائت وتستمر حتى يوم رأس السنة الجديدة.

وزعم غويش أن نيمار الذي أثار الجدل سابقا بسبب حفلاته الصاخبة، قام بتركيب معدات عازلة للصوت في محاولة لتجنب مضايقة جيرانه.

ولم يكن غويش الوحيد الذي كشف عن حفلة نيمار، بل قام ليو دياش، الصحافي في موقع “متروبوليس” المعروف بمقالاته حول المشاهير، بتسمية الفنانين الذين سيؤدون في حفلة نجم برشلونة الإسباني السابق، بينهم لودميلا وويسلي سافاداو.

ويُزعم أن رجال الأمن في فيلا نيمار سيصادرون الهواتف المحمولة الخاصة بالضيوف على الباب لمنع وصول أي أدلة عن الحفلة إلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وعانت البرازيل من ثاني أكبر عدد وفيات في العالم نتيجة فيروس “كوفيد-19” حيث تجاوز العدد 191 ألف شخص من أصل 7,4 مليون إصابة.

وأصدرت شركة “أجينسيا فابريكا” المتخصصة بتنظيم الحفلات، بيانا تؤكد فيه أنه تم التواصل معها لتنظيم حفلة ليلة رأس السنة في منطقة كوستا فيردي حيث تقع فيلا نيمار، بحضور “حوالي 150 شخصا… مع احترام جميع القواعد الصحية التي تحددها الهيئات العامة”.

لكن محامو نيمار نفوا أنه تم التخطيط لحفلة أو أن الحدث الذي تنظمه “أجينسيا فابريكا” له علاقة بنجم كرة القدم، وقالوا لوكالة فرانس برس “لا! هذا حدث خاص بفابريكا. لا علاقة له بنيمار”.

وتقع فيلا نيمار في مانغاراتيبا، وهي بلدة صغيرة تتميز بمنتجعاتها الساحلية الفاخرة في ولاية ريو دي جانيرو.

وناشد مجلس المدينة السكان البالغ عددهم 41 ألفا عدم إقامة حفلات رأس السنة وأقاموا حواجز لمنع تجمع الناس.

وقال مجلس المدينة في بيان أرسل الى وكالة فرانس برس “ليس لدينا أي معلومات عن هذه الحفلة”.

ولم يعلق نيمار الذي غاب عن سان جرمان منذ 13 كانون الأول الحالي بسبب إصابة في الكاحل تعرض لها أمام ليون في الدوري الفرنسي، على أخبار الحفلة، واكتفى في الأيام القليلة الماضية بنشر صور لعائلته على وسائل التواصل الاجتماعي من دون تعليق.

وتقع فيلا نيمار على قطعة أرض مساحتها 10 آلاف متر مربع، وتضم مهبط للطائرات المروحية وملاعب رياضية ومنتجعا صحيا وساونا وصالونا للتدليك وصالة للألعاب الرياضية، إضافة الى أماكن لتناول الطعام.

وهناك أمضى نيمار وقته في السابق خلال تعافيه من الإصابات، كما تواجد هناك من مارس حتى يونيو حين ضرب فيروس “كوفيد-19” فرنسا بشراسة، ما أدى الى تعليق كرة القدم الاحترافية ومن بعدها الى إلغاء الدوري وتتويج سان جرمان باللقب.

تصدر النجم البرازيلي، نيمار، العناوين مجددا ليس لإبداعاته في ملاعب كرة القدم، بل بسبب التقارير التي تتحدث عن استضافة مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي لحفلة ضخمة ليلة رأس السنة رغم القيود المفروضة في البرازيل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وهي مزاعم نفاها محاموه.

وكتب أسيلمو غويش، الصحافي في صحيفة “أو غلوبو” البرازيلية، أن مهاجم باريس سان جرمان يستضيف 500 شخص في حفلة لمدة أسبوع في فيلته الفاخرة على شاطىء البحر بالقرب من ريو دي جانيرو، بدأت السبت الفائت وتستمر حتى يوم رأس السنة الجديدة.

وزعم غويش أن نيمار الذي أثار الجدل سابقا بسبب حفلاته الصاخبة، قام بتركيب معدات عازلة للصوت في محاولة لتجنب مضايقة جيرانه.

ولم يكن غويش الوحيد الذي كشف عن حفلة نيمار، بل قام ليو دياش، الصحافي في موقع “متروبوليس” المعروف بمقالاته حول المشاهير، بتسمية الفنانين الذين سيؤدون في حفلة نجم برشلونة الإسباني السابق، بينهم لودميلا وويسلي سافاداو.

ويُزعم أن رجال الأمن في فيلا نيمار سيصادرون الهواتف المحمولة الخاصة بالضيوف على الباب لمنع وصول أي أدلة عن الحفلة إلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وعانت البرازيل من ثاني أكبر عدد وفيات في العالم نتيجة فيروس “كوفيد-19” حيث تجاوز العدد 191 ألف شخص من أصل 7,4 مليون إصابة.

وأصدرت شركة “أجينسيا فابريكا” المتخصصة بتنظيم الحفلات، بيانا تؤكد فيه أنه تم التواصل معها لتنظيم حفلة ليلة رأس السنة في منطقة كوستا فيردي حيث تقع فيلا نيمار، بحضور “حوالي 150 شخصا… مع احترام جميع القواعد الصحية التي تحددها الهيئات العامة”.

لكن محامو نيمار نفوا أنه تم التخطيط لحفلة أو أن الحدث الذي تنظمه “أجينسيا فابريكا” له علاقة بنجم كرة القدم، وقالوا لوكالة فرانس برس “لا! هذا حدث خاص بفابريكا. لا علاقة له بنيمار”.

وتقع فيلا نيمار في مانغاراتيبا، وهي بلدة صغيرة تتميز بمنتجعاتها الساحلية الفاخرة في ولاية ريو دي جانيرو.

وناشد مجلس المدينة السكان البالغ عددهم 41 ألفا عدم إقامة حفلات رأس السنة وأقاموا حواجز لمنع تجمع الناس.

وقال مجلس المدينة في بيان أرسل الى وكالة فرانس برس “ليس لدينا أي معلومات عن هذه الحفلة”.

ولم يعلق نيمار الذي غاب عن سان جرمان منذ 13 كانون الأول الحالي بسبب إصابة في الكاحل تعرض لها أمام ليون في الدوري الفرنسي، على أخبار الحفلة، واكتفى في الأيام القليلة الماضية بنشر صور لعائلته على وسائل التواصل الاجتماعي من دون تعليق.

وتقع فيلا نيمار على قطعة أرض مساحتها 10 آلاف متر مربع، وتضم مهبط للطائرات المروحية وملاعب رياضية ومنتجعا صحيا وساونا وصالونا للتدليك وصالة للألعاب الرياضية، إضافة الى أماكن لتناول الطعام.

وهناك أمضى نيمار وقته في السابق خلال تعافيه من الإصابات، كما تواجد هناك من مارس حتى يونيو حين ضرب فيروس “كوفيد-19” فرنسا بشراسة، ما أدى الى تعليق كرة القدم الاحترافية ومن بعدها الى إلغاء الدوري وتتويج سان جرمان باللقب.

رابط مختصر