العالم يبحث عن أصل “كورونا”

beirut News
العرب والعالم
11 يوليو 20200 مشاهدة
العالم يبحث عن أصل “كورونا”

بعد مطالبات دولية لا سيما من قبل الولايات المتحدة بضرورة البحث عن أصل الفيروس الذي طال أكثر من 12 مليونا و300 ألف إنسان، وبينما يعود العالم إلى استئناف نشاطه الاقتصادي والاجتماعي على الرغم من استمرار الوباء في التفشي، وسط تحذيرات متشائمة من قبل منظمة الصحة العالمية، يحط السبت في بكين خبيران أمميان، بحثا عن مصدر كورونا.

أعلنت المنظمة العالمية في بيان أن خبيرين موفدين من قبلها سيمضيان يومي السبت والأحد في العاصمة الصينية لإرساء الأساس لبعثة أكبر للتحقيق في أصول جائحة كوفيد-19.

وسيعمل الخبيران- أحدهما متخصص في مجال صحة الحيوان والثاني في الأوبئة- خلال زيارتهما على تحديد “نطاق واختصاصات” البعثة المستقبلية التي تهدف إلى معرفة كيفية انتقال الفيروس من الحيوانات إلى البشر.

فبعد انتقادات دولية ودعوة أكثر من 120 دولة إلى إجراء تحقيق في أصل الفيروس في جمعية الصحة العالمية منذ مايو /أيار، انتقل القرار رسمياً إلى التنفيذ الفعلي.

وعلى الرغم من أن المنظمة كانت تثني في العلن على أداء الصين في مواجهة الوباء الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان في ديسمبر الماضي إلى أنها كانت تشتكي سرا. فقد أظهر تحقيق لوكالة أسوشيتد برس أن مسؤوليها كانوا يشعرون سرا بالإحباط في يناير/كانون الثاني بسبب انعدام الشفافية في الصين، وذلك وفقًا لتسجيلات صوتية داخلية.

كما كانوا يشكون من أن السلطات الصينية أخرت إصدار الخريطة الجينية للفيروس لأكثر من أسبوع بعد أن قامت ثلاث مختبرات حكومية مختلفة بفك تشفير المعلومات بالكامل.

واشتكى كبار قادة المنظمة سرا في اجتماعات عقدت في 6 يناير من أن الصين لا تشارك بيانات كافية لتقييم مدى انتشار الفيروس التاجي بين البشر أو مدى الخطر الذي يشكله على بقية العالم، مما يكلف وقتًا ثمينًا.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر