خطاب الكراهية في تركيا… الأرمن والسوريون الأكثر استهدافاً

beirut News
العرب والعالم
21 سبتمبر 20201 مشاهدة
خطاب الكراهية في تركيا… الأرمن والسوريون الأكثر استهدافاً

أصدرت مؤسسة “هرانت دينك” التركية، تقريرها عن خطاب الكراهية والتمييز في الإعلام التركي، لعام 2019، وأوضحت أن 80 مجموعة، استهدفها الإعلام التركي، بـ 5 آلاف و515، مادة خطاب كراهية، خلال العام الماضي، وجاء الأرمن، ثم السوريون، في مقدمة المجموعات التي استهدفها الإعلام التركي، بخطاب الكراهية والتمييز.

وأكدت “هرانت دينك”، في تقريرها، الذي تم إعداده كجزء من مشروع Media Watch حول خطاب الكراهية، أن 4 آلاف 364 مقالاً وقصة إخبارية، استهدفت مجموعات قومية وعرقية ودينية في تركيا، على مدار العام الماضي.

استهدفت 108، من هذه المقالات والقصص، أكثر من مجموعة في ذات الوقت، وكانت تحتوي على مواد خطاب كراهية، ضد فئات مختلفة في تركيا.

وفي العام الماضي، كانت المجموعة الثانية الأكثر استهدافًا في وسائل الإعلام التركية بخطاب كراهية وتمييز، هم السوريين، مع 760 مادة خطاب كراهية.

وبحسب التقرير، تم تصنيف السوريين بشكل منهجي كمجرمين، مع ذكر أسمائهم في سياق حوادث القتل والسرقة والمضايقات، وتم ربطهم بمشاكل أمنية وإرهاب.

وفي الأخبار والمقالات المتعلقة بـالسوريين، تم تصوير وجودهم في تركيا، كأسباب للظروف الاقتصادية السلبية الحالية والبطالة، “لقد وُصِموا بالعار على أنهم تهديد للبنية الديموغرافية لتركيا، ومصادر للقلق والتوتر” بحسب ما أورده التقرير.

وكانت المجموعة الثالثة الأكثر استهدافاً في وسائل الإعلام التركية، العام الماضي، هي الشعب اليوناني، حيث صورهم الإعلام التركي، على أنهم “أعداء” وسط تصاعد التوترات بين البلدين، لا سيما في الأخبار المتعلقة بأنشطة التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر