web analytics

بعد إحراق مخيم للاجئين السوريين في المنية.. قرار بعدم إعادة بنائه!

beirut News
لبنان
1 يناير 20214
بعد إحراق مخيم للاجئين السوريين في المنية.. قرار بعدم إعادة بنائه!
تجمع عدد من الشبان من “آل المير” واصدقائهم في محيط الأرض التي احترق فيها مخيم النازحين السوريين في المنية، وذلك اعتراضاً على اعاده بنائه ورفضاً لاستمرار توقيف اشخاص من آل المير على خلفية احتراق المخيم مطالبين بالإفراج عن الموقوفين وملاحقة المتسببين، بحسب ما أفاد مراسل “لبنان 24” في الشمال.

وكان قد أصدر صاحب الأرض التي كان مقام عليها المخيم بياناً اعلن فيه عدم استعمال أرضه لاعادة بناء المخيم تماشياً مع طلب اهالي المنطقة وقال: الى اهلنا في المنية وبحنين والجوار، منذ البداية احتضنا النازحين السوريين الذين كنا وما نزال نعتبرهم أهلنا واخواننا وكان تعاطفنا معهم بلا حدود لكون وضعهم يتطلب الوقوف الى جاتبهم  بكل اشكال المحبة والعطاء. وهذا ما فعلناه وأكدته الظروف حيث لم يكونوا ضيوفا بل اخوانا وقد بادلونا ايضا هم بالمثل.

ولا بد من التأكيد أن ما حصل كان مجرد حادث فردي ونحمد الله عزا وجل انه لم ينتج عن الحادث المشؤوم أي اضرار جسدية او خسائر في الأرواح.
ونتوجه بالشكر الى كل من احتضن الأخوة السوريين ومدى لهم يد العون والمساعدة.
ومن هذا المنطلق وكي لا يعمل المصطادون في الماء العكر على العزف على الوتر الذي لا يخدم مصلحة السوريين في المخيم المشاد على ارضنا واظهارا لحسن نيتنا ونزولا عند رأي المخلصين والاصدقاء من أهل المنطقة ومنعا لتكرار هذا الحادث الاليم الذي من البديهي اننا نشجبه ونرفضه بكل الاشكال والمعايير.
لذلك فاننا اتخذنا موقفا يتناسب مع مصلحتنا ومصلحتهم التامة والكاملة بعدم العودة الى اعادة إشادة المخيم الذي كان قائما والذي تعرض للحريق والغائه نهائيا على العقار خاصتنا والذي استمر لمدة خمسة عشر عاماً، املين ان يتم نقلهم الآمن الى اي مكان يرتأونه كي تكون اوضاعهم على احسن ما يرام .
ونهيب بالجميع وخاصة وسائل الاعلام والاعلان ان تتوخى الدقة في نشر اية معلومات وقبل اتخاذ المواقف التي لا يستفيد مننها الا اعداء الوطن والقيم والاخلاق.

رابط مختصر