web analytics

“المستقبل” يستعيد توازنه السياسي!

beirut News
لبنان
11 يناير 20218
“المستقبل” يستعيد توازنه السياسي!

يعمل الرئيس سعد الحريري في الساحة اللبنانية بعقل بارد، وعلى رغم الضغوط الشعبية التي تطاله فإنه يسعى بشكل محدد الى تحقيق مكاسب سياسية تعيد انتاج تياره على المستوى الشعبي.

ووفق مصادر مطلعة فإن الاشتباك المفتوح بين الحريري والعهد عموما والوزير جبران باسيل خصوصا سيعمل على شدّ العصب “المستقبلي” الى حد ما، خصوصا أن الحريري ليس في وارد التنازل وهو ينوي تحقيق انتصار سياسي ما.

وتقول المصادر إن الحريري في الوقت عينه يسعى وبشكل حثيث الى الحصول على دعم اقليمي جدي يزيد قدرته على المناورة في المسألة الحكومية من جهة، وفي المسألة السياسية العامة من جهة اخرى.

اللافت أن الحريري زار كلا من باريس وابو ظبي وانقرة بعد عطلة رأس السنة، وهذا يعني انه يقوم بجولات سياسية محددة يحصل من خلالها على الاجواء الاقليمية وعلى التوجهات العامة لحلفائه.

وتعتقد المصادر أن الفرنسيين يدعمون الحريري الى حد بعيد لكنهم قد يطلبون منهم تنازلات معينة في المرحلة المقبلة، لانهم يهتمون بالوضع اللبناني العام اكثر من وضع الحريري السياسي، وهذا ما يدركه الحريري جيدا.

وتضيف المصادر أن الحريري يسعى الى استثمار صموده السياسي الاخير في وجه رئيس الجمهورية ميشال عون في الساحة الخليجية، ويعمل على اعادة فتح ابواب جدية تمكنه من الذهاب اكثر نحو التشدد السياسي لتحقيق تقدم ملموس في وضعيتة تيار “المستقبل”.

من الواضح أن تيار “المستقبل” إستعاد في الاسابيع الاخيرة توازنه السياسي الى حد ما، وذلك من خلال فتح باب اعادة تمتين العلاقات الاقليمية واستعادة زمام الواقع الشعب.

المصدرلبنان 24
رابط مختصر