web analytics

كيف اقتحم أنصار ترمب مبنى الـ”كابيتول”؟

beirut News
العرب والعالم
8 يناير 20212
كيف اقتحم أنصار ترمب مبنى الـ”كابيتول”؟

سلّطت الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن وحشد من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب والذين اقتحموا مبنى “الكابيتول” أثناء انعقاد جلسة للكونغرس، الأربعاء، الضوء على فشل الشرطة والجهات الأمنية في التعامل مع هذه الحادثة الخطيرة.

وبينما كانت الحشود تتجول بحرية في “الكابيتول”، تأخرت قوات الشرطة المسؤولة عن المبنى في طلب الدعم من وكالات إنفاذ القانون الأخرى، بينما كان كبار قادة الكونغرس يستنجدون بحكام ميريلاند وفيرجينيا مباشرة طلبا للمدد والعون.

ووصلت التعزيزات من قبل شرطة العاصمة الأميركية، حيث نجحت في إنقاذ الموقف، وهو ما عبّر عنه قائد الشرطة روبرت كونتي، حيث قال: “ما فعلناه هو استعادة الديمقراطية لأميركا”.

وتطرق تقرير خاص بـ”واشنطن بوست” لأسباب إخفاق شرطة “الكابيتول” في التعامل مع الحشود التي قامت بنهب وتخريب المبنى على حدّ وصف الصحيفة الأميركية.

وتفاقم الوضع سوءا بحسب “واشنطن بوست”، بسبب الاستجابة البطيئة من قوات الشرطة في “يوم الحصار”، حيث لم يتم منع حشد من أنصار ترمب من التقدم نحو “الكابيتول”، فضلا على الانهيار السريع للقيادات الأمنية داخل المجمع المهم.

وفي تغيير للأدوار، أعلن مسؤولو العاصمة أن إدارتهم أعادت النظام للمبنى عندما فشل الفيدراليون بذلك، حيث علّق كونتي قائلا: “لم تكن هناك معلومات استخباراتية تشير إلى حدوث خرق لمبنى الكابيتول الأميركي”.

واعتبر خبراء إنفاذ القانون أن ما حدث “يثير الدهشة”، لأن مبنى “الكابيتول” قد ترك دون حماية، مشيرين إلى عوامل ساهمت في “الفوضى”.

وفي مؤتمر صحفي عقده الخميس، دافع وزير الجيش في الولايات المتحدة رايان مكارثي، عن تعامل “البنتاغون” مع طلب الدعم من “الكابيتول” بالقول إن “عددا من الحراس طلب منهم الانتقال فورا للموقع، وانتقلوا من مراكزهم بعد أن ارتدوا البدلات المخصصة لمكافحة الشغب، وقدموا المساعدة المطلوبة منهم”.

رابط مختصر