web analytics

فنانة تهاجم الاعلام بعنف: لو كان لدينا إعلاميون حقيقيون لتشرفت بأن يحاورني أحدهم

beirut News
مشاهير
4 أبريل 2021
فنانة تهاجم الاعلام بعنف: لو كان لدينا إعلاميون حقيقيون لتشرفت بأن يحاورني أحدهم

هاجمت فنانة سورية الإعلام العربي، مؤكدة أنها مقلة في الظهور عبر الإعلام المرئي، لعدم وجود إعلاميين حقيقيين تتشرف بأن يحاوروها.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها مجلة “الشروق العربي” مع الفنانة السورية أمل عرفة، نشرتها اليوم السبت.

وقالت أمل لدى سؤالها عن سبب الإقلال من الظهور الإعلامي: “ليست الكل، على الصحافة المكتوبة، أنا موجودة نوعا ما، أما عن الإعلام المرئي، للأسف، لا”.

وأضافت مبررة ذلك “لو كان لدينا نجوم إعلام حقيقيون لكنت تشرّفت بأن يحاورني واحد منهم. وهنا لا أقصد الشهرة بل المهنية”.

وتابعت: “قديما، كان هناك الإعلامي المصري، مفيد فوزي، والسوريان مروان صواف وتوفيق حلاق، اللذان كنا نلحظ عند مشاهدتهما كيف يقدّمان الفنان ويحترمانه”.

ومضت بالقول “في أيامنا، حين تحترم ضيفك يتهمونك بالتملّق. هناك قيم كثيرة تغيّرت، يجب أن نعيد النظر فيها، ونعيد بناءها، وأهمها موضوع الاحترام. فحين أشعر بأن نجاح زميلي هو بمثابة نجاحي، عندها فقط يمكن القول إن الأمور باتت تسير بخير”.

وحول تحضيرها للعب دور البطولة في فيلم عالمي قالت إن الأمور تسير ببطء بعض الشيء، بسبب تعديلات طلبتها على النص، لافتة إلى أن العمل يتناول اللاجئين السوريين، وسيُصوّر في جزيرة مالطا، وهو من بطولتي، لكن لم يتم الاستقرار على البطل بعد، إلاّ أنه سيكون أمريكيا، وفق قولها.

وفيما يتعلق بتباين الآراء حول تجربة التقديم التلفزيوني التي خاضتها عبر الإطلال من خلال برنامج “فيه أمل” الحواري، عبر قناة “لنا” السورية أكدت أمل عرفة أن القناة تريد العمل بسرعة، فكانت تصور ثلاث أو أربع حلقات في اليوم.

وأضافت في هذا الصدد: “البرنامج يقوم على صيغة تكريمية ولا يشبه البرامج التي تريد استفزاز الضيف أو الذهاب إلى السكوبات أو الفضائح أو القصص الشخصية. ولا أنفي أن هناك حلقات نمطية وحلقات ممتازة، والسبب الأساسي يعود إلى السرعة في الإنجاز برأيي”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر