web analytics

دينا الشربيني وتقلا شمعون معاً في مسلسل “رعب”

ingagegroup
مشاهير
30 مايو 2021
دينا الشربيني وتقلا شمعون معاً في مسلسل “رعب”

تمّ الإعلان عن بدء تصوير المسلسل الدرامي الجديد “الزيارة” الذي يجمع للمرة الأولى نجمتين عربيتين من العيار الثقيل هما الفنانة المصرية دينا الشربيني والفنانة اللبنانية نجمة مسلسل عروس بيروت تقلا شمعون.
مسلسل “الزيارة” يتسمّ بأجواء من الرعب والتشويق في قالب دراما مبنِيّة على أحداث حقيقية حصلت في ثمانينات القرن الماضي، ويشرف على كتابة السيناريو السيناريست مريم نعوم بالتعاون مع ورشة سرد. ووَصَلَت الفنانة دينا الشربيني إلى لبنان لتصوير مسلسل “الزيارة” وهو من أعمال “شاهد الأصلية”، الذي يجمعها بتقلا شمعون، وكارول عبود، وإيلي متري، وعبدو شاهين، وسيرينا الشامي وكوكبة من الممثلين اللبنانيين.

وفكرة المسلسل مبنية على مُقابَلات مع أشخاص حقيقيين عَاشوا تجربة الرعب على امتداد ثلاثين عاماً، وكُتِبَتْ أحدَاثُها في 8 حلقات من الرعب والتشويق، ورشة سرد تحت إشراف الكاتبة مريم نعوم، ومن إنتاج شركة “6Hats Entertainment” (طارق خوسيه غطاس) وإخراج أدولفو مارتينيز، ويعمل على تنفيذه فريق عالمي محترف، شارك في صناعة مسلسلات عالمية، وسيتم عرضه قريباً على “شاهد VIP”.
وترصد الأحداث حكاية «إنصاف» التي تَصِل من القاهرة إلى بيروت سنة 1981، في زيارة غير مُتَوَقِّعة لأحد المنازل، والهدف من هذه الزيارة هو إزالة لعنة عائلة حداد والتخلّص من الشر المسيطر عليهم، ومنذ لحظة وصولها تقع أحداث خارقة للطبيعة ومليئة بمفاجآت مرعبة، لتكتشف إنصاف لاحقاً أن اللعنة ذاتها هي التي أفقدتها عائلتها. ويشار إلى أن النجمة دينا الشربيني شاركت في الماراثون الرمضاني الماضي بمسلسل قصر النيل مع عدة نجوم أبرزهم ريهام عبد الغفور ونبيل عيسى وصبري فواز وأحمد خالد صالح.​

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.