رجل دخل حياة سيلين ديون وقلبها رأساً على عقب

beirut News
مشاهير
beirut News14 مارس 2022
رجل دخل حياة سيلين ديون وقلبها رأساً على عقب

استغلتسيلين ديونعلى الفور شهرتها الناشئة حديثًا، فأطلقت أعلى ألبوماتها مبيعًا The Color of My Love عام 1993. أظهر الألبوم شاعرية أغاني سيلين ديون التي أصبحت معروفة بها، ومن ضمن أغاني الألبوم برزت أغنية When I Fall in Love التي جاءت في الموسيقى التصويرية للفيلم الشهير Sleepless in Seattle وأغنية The Power of Love أول أغانيها التي وصلت إلى المرتبة الأولى ضمن قائمة بيلبورد لأفضل مئة أغنية بالإضافة إلى Because You Loved Me وMy Heart Will Go On وI’m Your Angel .
عززت نجوميةسيلين ديونالعالمية بأدائها أغنية The Power of the Dream في دورة الألعاب الأولمبية التي جرت عام 1996 في مدينة أتلانتا، جورجيا. في العام نفسه، فاز ألبومها Falling Into You الذي ضم Because You Loved Me التي احتلت الصدارة، وكانت الموسيقى التصويرية للفيلم العاطفي Up Close and Personal لمخرجه روبرت ريدفورد عام 1996 ،ففاز بجائزة غرامي لألبوم العام وأفضل ألبوم حقق نجومية.
إلا أن العام التالي حمل نجاحًا أعظم لديون، بإطلاق الفيلم الذي لاقى إقبالًا جماهيريًا حول العالم Titanic عام 1997، إذ لعب دور البطولة فيه النجمان كيت وينسلت وليوناردو دي كابريو الذين غنت لهما ديون الأغنية My Heart Will Go On. وفي الوقت الذي حقق فيه الفيلم أرقاما قياسية بترشحه لجوائز الأوسكار حيث فاز بـ11 جائزة أوسكار من ضمنها جائزة أفضل أغنية، أصبح صوت ديون المفعم بالأحاسيس والمشاعر واسع الانتشار على محطات الراديو حول العالم.

عام 1994، تزوجتسيلين ديونمن مدير أعمالها وأول من آمن بها رينيه آنجيليل René Angélil، الذي يكبرها بـ 26 عامًا. والذي كان قد قد تزوج مرّتين قبل اقترانه بها وله ثلاثة أبناء من زوجتيه السابقتين. عقد الثنائي قرانهما في كنيسة Montreal’s Notre Dame Basilica في احتفال كبير فرح به كل الكنديين.
في الشهور الأولى من عام 2000، أعلنت ديون نيتها الابتعاد عن الفن مؤقتًا بغية التركيز على عائلتها. فقد كانت تحاول هي وأنجليل لسنوات إنجاب الأطفال، ليقررا في النهاية استخدام التلقيح المخبري للحصول على الأطفال، وفي شهر أيار/ مايو عام 2000 ، أجرت سيلين ديون عمليتين صغيرتين في عيادة إلقاح في نيويورك وذلك لزيادة فرصها في الحمل.
قررتسيلين ديونإتخاذ قرار الإعتزال المؤقت وذلك بسبب معاناتها من تقلصات عديدة حيث نصحها الأطباء بالراحة وعدم بذل أي مجهود لتخطّي أزمة التقلصات العضلية الشديدة التي تعاني منها، فألغت عروضها المقررة لشهر فبراير /شباط وكتبت في صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي أنها “كانت تتمنى حقاً أن تكون على ما يرام الآن، لكنها تفترض أنها يجب أن تتحلى أكثر بالصبر، وأن تتبع النظام الذي يصفه أطبائها”.وأضافت :”هناك الكثير من التنظيم والاستعدادات التي تدخل في عروضنا، ولذا علينا اتخاذ قرارات اليوم والتي ستؤثر على الخطط بعد شهرين”.وتابعت :”سأكون سعيدة جداً بالعودة إلى صحتي الكاملة، فضلاً عن تجاوزنا جميعاً وباء كورونا أيضاً، ولا أطيق الانتظار للعودة إلى المسرح مرة أخرى، كما أنني تأثرت كثيراً بكل كلمات التشجيع التي أرسلت لي على وسائل التواصل الاجتماعي، أشعر بحبكم ودعمكم، وهذا يعني العالم بالنسبة لي”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر