web analytics

اللبنانيون معزولون عن التواصل المالي الخارجي!

beirut News
إقتصاد
14 فبراير 2021
اللبنانيون معزولون عن التواصل المالي الخارجي!

كتبت جويل رياشي في جريدة “الأنباء” الكويتية: خرجت وسائل الإعلام اللبنانية في الساعات القليلة الماضية لتتحدث عن ان لبنان بات خارج الأسواق المالية العالمية، وتناولت التقارير تراجعاً لتصنيف لبنان من قبل إحدى الجمعيات المالية الدولية، في حين غفلت عن الإشارة الى “أمر واقع” تكرس منذ فترة غير بعيدة، بعزل اللبنانيين عن التواصل المالي الخارجي من داخل البلاد!

بكل بساطة، لا يستطيع اللبناني التواصل مالياً (من الداخل) مع جهات أو أفراد خارج البلاد، بسبب قطع التحويلات الخارجية، وقصرها على تلك النقدية من خارج العمليات المصرفية. أموال باتت تعرف بـ”الدولارات الطازجة”، والمقصود بها تلك التي يخرجها اللبنانيون الى التداول من خارج تلك المقيدة في حساباتهم المصرفية بعد اندلاع الاحتجاجات في 17 تشرين الأول 2019.

ومن يُرد من اللبنانيين السفر الى الخارج لتمضية عطلة او الإقامة خارج البلاد، فعليه تدبير أموره المالية بالأوراق النقدية، في ضوء توقف خدمة البطاقات المصرفية الصادرة من مصارف لبنانية عن العمل. ونعني هنا بالبطاقات كافة أنواعها، وخصوصا بطاقات الائتمان الموصولة بشركات عالمية، اذ بات استعمالها يقتصر على الأسواق الداخلية اللبنانية، لمن يقبل نيل مستحقاته عبرها، وهذا أمر نادر. في حين ان البطاقات تتيح لحامليها حاليا تسديد مبالغ لا تتجاوز سقف الـ 50 دولارا شهريا لأصحاب الحسابات الكبيرة، و25 دولارا لأصحاب الحسابات المتوسطة. بطاقات يقتصر استعمالها على تسديد رسوم منصة “نتفلكس” للبث التدفقي البالغ معدلها 10 دولارات شهريا، الى مصاريف خاصة بتطبيقات مدفوعة اخرى.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر