الاتحاد الأوروبي سيقدم دعمًا لأسعار الوقود للأسر وسط أزمة أوكرانيا

بيروت نيوز
إقتصاد
بيروت نيوز16 مارس 2022
الاتحاد الأوروبي سيقدم دعمًا لأسعار الوقود للأسر وسط أزمة أوكرانيا


قال وزير المالية الفرنسي برونو لومير إن وزراء مالية الاتحاد  الأوروبي اتفقوا اليوم الثلاثاء على دعم أسعار الوقود للأسر وتقديم مساعدة للشركات المتضررة من الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة الناجم عن الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضاف لومير في مؤتمر صحفي اليوم “هذه الحرب في أوكرانيا تؤدي إلى زيادة حادة في أسعار السلع الأساسية، خصوصا الغاز والغذاء. هذا يستدعي استجابة اقتصادية منسقة من الدول الأوروبية.”وقال لومير، الذي ترأس بلاده حاليًا التكتل الأوروبي المؤلف من 27 دولة، إن الاستراتيجية المشتركة تقوم على أساس مقترحات للمفوضية الأوروبية لتخفيف القيود على الدعم الحكومي في دول الاتحاد للمساعدة في التعامل مع الوضع الطارئ الناتج عن أزمة أوكرانيا.

 الاتحاد الأوروبي والشتاء المقبلقال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل الأسبوعي الماضي، إن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى خطة للطاقة للشتاء المقبل بعد أن أعلنت المفوضية الأوروبية أنها ستكشف عن خطة بحلول منتصف مارس للانتهاء من الاعتماد على الوقود الأحفوري الروسي بحلول عام 2027.وأضاف بعد اجتماع لزعماء الاتحاد الأوروبي في فيرساي “نريد أن نخلص أنفسنا من الاعتماد (على موارد الطاقة الروسية) وبالتالي يكون باستطاعتنا التصرف بأحسن ما يمكننا بما يواكب مصالحنا الأوروبية ومن الواضح أنه بالنسبة للشتاء المقبل نحتاج إلى خطة خاصة”. استراتيجية الاتحاد الأوروبي لدعم مواطنيهقال وزير المالية الفرنسي برونو لومير إن الاستراتيجية المشتركة للاتحاد الأوروبي للتعامل مع الوضع الطارئ تستند إلى ثلاثة محاور رئيسية.الأول، تقديم الدعم لكل الأسر المتأثرة بالزيادة الحادة في أسعار الوقود.
الثاني، مساعدة الشركات الأكثر تضررًا من الزيادة الحادة في أسعار الغاز. وستأتي المساعدة في صورة قروض تضمنها الحكومات أو منح للشركات التي تستهلك الكثير من الطاقة.
الثالث، تنويع مصادر الطاقة لإنهاء الاعتماد على روسيا، وهي أكبر موًرد للطاقة إلى التكتل إذا تقدم 45% من حاجاته من الغاز وأكثر من ربع وارداته من النفط ونصف وارداته من الفحم.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر