شقير التقى وفدا من نقابة الدواجن: لحماية القطاع

بيروت نيوز
إقتصاد
بيروت نيوز24 مارس 2022
شقير التقى وفدا من نقابة الدواجن: لحماية القطاع


إستقبل رئيس الهيئات الإقتصادية الوزير السابق محمد شقير، وفدا من النقابة اللبنانية للدواجن برئاسة وليم بطرس بمشاركة عضوي مجلس إدارة النقابة هيثم نوام وحسان غزال، في حضور أمين سر الهيئات الفونس ديب. وتم خلال اللقاء بحث في أوضاع القطاع ومتطلباته وأهميته الإستراتيجية بالنسبة الى الأمن الغذائي للبنانيين.
 
بطرس
وبعدما رحب شقير بالوفد، عرض بطرس “واقع قطاع الدواجن في لبنان وأهميته وقدراته الإنتاجية”، مشيرا الى ان “هذا القطاع يعتبر الأكثر تطورا في المنطقة وهو يشغل زهاء 25 الف عائلة وينتج من ضمن المواصفات الأوروبية ولديه طاقة إنتاجية تفوق حاجة لبنان البالغة نحو 110 ملايين فروج في العام”.
 
ودعا بطرس شقير الى “مساعدة القطاع بتوفير الحماية له عبر وقف إعطاء إجازات إستيراد صدر الدجاج المجلد، وإعادة الإعتبار الى التعرفة الجمركية”، معتبرا أن “إستمرار الأمور على هذا النحو من شأنه القضاء على قطاع الدواجن في لبنان”.
 
وطلب منه “المساعدة لدى مصرف لبنان لتحصيل الأموال التي دفعها مزارعو الدجاج ومنتجوه على الدعم ولم يحصلوا عليها حتى الآن، لكون هذه المبالغ تشكل حاجة ماسة لهم لتمكينهم من استيراد حاجتهم من الأعلاف التي باتت بأكلاف مرتفعة جدا نظرا الى استيرادها من أميركا اللاتينية بدلا من دول البحر الاسود”. 
 
شقير
من جهته، أكد شقير “إعطاء الهيئات الإقتصادية الأولية القصوى للقطاعات الإنتاجية ولا سيما القطاع الزراعي خصوصا في ظل الأزمة الإقتصادية وانعكاساتها على الأوضاع الإجتماعية والمعيشية وكذلك أهميته بالنسبة الى الأمن الغذائي للبنانيين”.
 
وإذ أشاد بـ”قطاع قطاع الدواجن في لبنان وأهميته الإستراتيجية بالنسبة الى الأمن الغذائي للبنانيين”، اشار الى أن “هذا القطاع حاضرا بقوة  في اللجنة الزراعية التابعة لإتحاد الغرف اللبنانية وكذلك في لجنة الأمن الغذائي التابعة للهيئات الإقتصادية”.
 
وأكد وقوفه الى “جانب النقابة لحماية القطاع والحفاظ عليه كقطاع إقتصادي وغذائي حيوي في خدمة الأمن الغذائي للبنانيين، وخصوصا في ظل أزمة الغذاء العالمية”، ولفت الى أنه “سيتواصل مع مصرف لبنان لمتابعة موضوع أموال الدعم، كما أنه سيتواصل مع مختلف المعنيين للتوصل الى حلول متوازنة تحافظ على القطاع والعاملين فيه وتوفير الحماية له لتلبية متطلبات القطاع والمستهلك على حد سواء”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر