هل يقوي بيع روسيا النفط بالروبل احتياطها الأجنبي؟

بيروت نيوز
إقتصاد
بيروت نيوز25 مارس 2022
هل يقوي بيع روسيا النفط بالروبل احتياطها الأجنبي؟


كد المستشار المالي لرئيس الوزراء العراقي مظهر محمد صالح، أن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بيع الغاز الروسي بالروبل إلى الدول “غير الصديقة” سيقوي من الاحتياطات الأجنبية لروسيا.وفي تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أشار صالح، أمس الخميس، إلى أن العملة الروسية الروبل خارج النظام الاحتياطي العالمي وأن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيعزز مكانة العملة الروسية، وأوضح قائلا: “أقصد تحديدا مكونات سلة عملات صندوق النقد الدولي المسماة بحقوق السحب الخاصة، (القرار) سيجبر الدول المشترية لفتح حسابات لها بالروبل لدى الجهاز المصرفي الروسي”.

وشدد المستشار المالي العراقي، على أن خطوة روسيا بتوليد ما يسمى بـ”البترو روبل” كوسيلة دفع وسداد عن مبيعات الغاز والنفط الروسي إلى أوروبا ودول في العالم سيجبر تلك الدول على فتح حسابات بالعملة الروسية لدى الجهاز المصرفي الروسي أو لدى مراسلي المصارف الروسية الدولية المعتمدة.وأضاف أن “السلطات النقدية الروسية ستفرض سعرا رسميا ثابتا ومستقرا لصرف الروبل إزاء العملات الأجنبية”. مستطردا أن الخطوة ستعزز بدورها من الاحتياطيات الأجنبية لروسيا، طالما أن أداة الدفع وتسوية الالتزامات الأجنبية بخصوص مدفوعات النفط والغاز هي بالروبل.

وبين صالح أن تلك الخطوة الروسية تسمى بـ”أدب الاقتصاد السياسي: حرب العملات وتقع ضمن مفهوم الحرب الناعمة التي تدار بدقة عالية”.وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن روسيا لن تقبل سوى مدفوعات بالروبل لقاء تصدير الغاز الطبيعي إلى “الدول غير صديقة”، بما في ذلك دول الاتحاد الأوروبي.وجاءت الخطوة بعد أن فرض الغرب عقوبات مشددة على روسيا بعد إطلاقها عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، علما أن العملية جاءت بعد أن رفض الغرب تقديم ضمانات أمنية لروسيا.( سبوتنيك) 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر