إيطاليا تدرس تأميم مصفاة “لوك أويل” الروسية

بيروت نيوز
إقتصاد
بيروت نيوز12 يونيو 2022
إيطاليا تدرس تأميم مصفاة “لوك أويل” الروسية


قال روبرتو تشينجولاني وزير التحول البيئي الإيطالي إن التأميم واحد من البدائل بالنسبة لمصفاة النفط الإيطالية الموجودة في جزيرة صقلية والتابعة لشركة لوك أويل الروسية.وفي أواخر مايو اتفق زعماء الاتحاد الأوروبي على حظر تدريجي، مع بعض الإعفاءات، على واردات النفط الروسي. ومن الممكن أن يؤثر حظر الواردات النفطية المنقولة بحرا بشدة على المصفاة.

وقال تشينجولاني خلال حدث نظمته صحيفة إل فوجليو “هناك عدد من الخيارات قيد الدراسة، أحدها التأميم… والخيار الآخر هو تدخلات مشتر خارجي”. ولم يخض في التفاصيل بشأن من يمكن أن يكون هذا المشتري الخارجي.وتسهم المصفاة بنحو 20 في المئة من طاقة التكرير الإيطالية. وتوظف المنشأة نحو ألف عامل واعتادت شراء ما بين 30 و40 في المئة من الخام اللازم لها من روسيا في حين يأتي الباقي من الأسواق الدولية.
ومنذ الحرب في أوكرانيا اضطرت المصفاة للحصول على كامل الخام الذي تحتاج إليه من لوك أويل لأن البنوك الدولية لم تعد تقدم لها الائتمان.وفي أبريل قالت مصادر لرويترز إن تأميما مؤقتا للمصفاة أحد البدائل التي تبحثها الحكومة في حالة فرض عقوبات على النفط الروسي.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر