الذهب بعد الطاقة.. الغرب “يضرب” روسيا مجددا والخسارة بالمليارات

بيروت نيوز
إقتصاد
بيروت نيوز27 يونيو 2022
الذهب بعد الطاقة.. الغرب “يضرب” روسيا مجددا والخسارة بالمليارات


في اليوم الأول من قمتها، الأحد، أعلنت دول مجموعة السبع، التي تسعى لتكثيف الضغط على موسكو بعد غزو بدأ قبل 4 أشهر لأوكرانيا، عزمها حظر واردات الذهب الروسي، المستبعد من أسواق لندن، المركز المالي المهم لتجارة المواد الأولية.

ويلتقي قادة  فرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا وكندا واليابان لمدة ثلاثة أيام في جبال الألب البافاريّة لحضور القمّة السنويّة للدول الصناعيّة السبع الكبرى، فيما يخشى البعض من التراخي في دعم كييف.وكتب الرئيس الأميركي جو بايدن في تغريدة “ستعلن مجموعة السبع حظر الذهب الروسي، المصدر الرئيسي للتصدير، ما من شأنه أن يحرم روسيا من مليارات الدولارات”.وبانتظار قرار جماعي في ختام اعمال القمة، الثلاثاء، أعلنت بريطانيا والولايات المتحدة وكندا واليابان حظر استيراد الذهب المستخرج حديثًا في روسيا، وليس الذهب الذي تم الحصول عليه قبل فرض الحظر.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي يلتقي بقادة الدول الصناعية الكبرى في ألمانيا لمدة ثلاثة أيام إن “هذه الإجراءات ستضرب بشكل مباشر أثرياء السلطة الروس وتستهدف قلب آلة بوتين الحربية”.وأضاف في بيان أن “بوتين يبدد موارده المتضائلة على هذه الحرب الهمجية وغير المجدية. إنه يغذي غروره على حساب الشعبين الأوكراني والروسي” داعياً حلفاءه إلى “تجفيف منابع تمويل نظام بوتين”.ويهدف الإجراء إلى عزل روسيا عن النظام المالي الدولي، وتجنب تمويل المجهود الحربي الروسي عبر دفع المليارات لموسكو من خلال الاستيراد.واعتبر مسؤول أميركي رفيع أن حظر استيراد الذهب يشكل “وسيلة إضافية لقطع الروابط بين الاقتصاد الروسي والنظام المالي”.وأضاف أن تأثير العقوبات “يتراكم بمرور الوقت وستقل قدرة روسيا على شن الحرب بسبب الإجراءات الجماعية التي تتخذها مجموعة السبع”.

وتستورد دول مجموعة السبع 90 بالمئة من صادرات الذهب الروسي، وعلى رأسها المملكة المتحدة التي تعد عاصمتها لندن المركز المالي لتجارة المواد الأولية وأبرزها المعادن.وأكدت الحكومة البريطانية أن استبعاد الذهب من أسواق لندن، سيكون له “وقع كبير على قدرة بوتين على جمع الأموال”.وأضافت أن هذا سيضر خاصة بالنخب الروسية التي من الممكن أن تشتري الذهب “في محاولة للالتفاف على العقوبات الغربية”.(الحرة)

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر