هل يصل سعر برميل النفط إلى 100 دولار قبل نهاية الـ 2023؟

8 أكتوبر 2023آخر تحديث :
هل يصل سعر برميل النفط إلى 100 دولار قبل نهاية الـ 2023؟


عقب تجاوز أسعار النفط عتبة الـ 90 دولاراً للبرميل، الأسابيع القليلة الماضية، كانت التقديرات تُشير لاحتمالات تحقيقها “أرقام ثلاثية” وصولاً إلى الـ 100 دولار قبل نهاية العام الجاري 2023، غير أنه على عكس تلك التوقعات، تكبدت أسواق النفط خلال الأسبوع الماضي أكبر خسارة لها منذ شهر آذار، تبعاً لعديد من العوامل المؤثرة.

على مدار الأسبوع المنصرم، سجل برنت انخفاضاً بنحو 11 بالمئة، وخام غرب تكساس الوسيط أكثر من 8 بالمئة، وسط مخاوف من أن تؤدي أسعار الفائدة المرتفعة إلى إبطاء النمو العالمي والإضرار بالطلب على الوقود، حتى مع تراجع الإمدادات من السعودية وروسيا اللتين أعلنتا مواصلة خفض الإنتاج حتى نهاية العام.وتتباين تقديرات المحللين بين توقعات بملامسة “الأرقام الثلاثية” بعد تجاوز المضاربات التي شهدتها الأسواق أخيراً وأدت لتراجع السوق، وتوقعات بالاستقرار عند المستوى الحالي أو ربما مزيد من التراجعات في ضوء الضغوطات التي تعتري المشهد الاقتصادي العالمي، وتؤثر بدورها على نمو الطلب، وفي خطٍ متوازٍ مع المؤشرات التي تعكس استمرار تشديد السياسة النقدية في ظل الضغوط التضخمية الحالية.وما بين رهانات المضاربين على الارتفاع والانخفاض، فإن السؤال الذي يفرض نفسه على الأسواق الآن هو: “بعد الانخفاضات الكبيرة في أسعار النفط.. هل أصبح الوصول إلى مستوى 100 دولار هذا العام مستبعداً؟”.أسوأ أداء منذ آذار الماضييقول الباحث الاقتصادي المتخصص في شؤون النفط، عامر الشوبكي، في تصريحات خاصة لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية”، إن الأسبوع الماضي “كان الأسوأ بالنسبة لأسواق النفط منذ آذار الماضي، وبعد أن تراجعت الأسعار بنسبة 11 بالمئة”، مشيراً إلى أن “هذه خسارة كبيرة، كانت لها أسبابها، وعلى رأس تلك الأسباب المضاربة في الأسواق”.ويضيف: “تأتي المضاربة بسبب المخاوف المرتبطة بالاقتصاد العالمي، مع استمرار أسعار الفائدة المرتفعة من جانب الفيدرالي الأميركي والبنوك المركزية الأخرى.. بالإضافة إلى ارتفاع سعر الدولار، فضلاً عن التقارير التي أشارت إلى أن روسيا قد تستأنف تصدير الديزل والبنزين.. كل هذه كانت أسباب أدت إلى المضاربات التي أدت لتراجع الأسعار”.خفض الإنتاجمن جانبه، يقول عضو مجموعة الخبراء الدوليين للطاقة، عضو معهد اكسفورد لدراسات الطاقة، هاشم عقل، في تصريحات خاصة لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية” إن ثمة عوامل متزامنة تُسهم في انخفاض أسعار النفط على النحو الحالي، رغم التقديرات المرتبطة بتوقعات وصول السعر إلى 100 دولار للبرميل بناءً على المعطيات السابقة ومع تراجع الإمدادات من السعودية وروسيا اللتين أعلنتا مواصلة خفض الإنتاج حتى نهاية العام.من بين أبرز تلك العوامل، وفق عقل، ما يرتبط بالمؤشرات المرتبطة بزيادة الإنتاج في عدد من الدول المُنتجة، مثل الولايات المتحدة وكندا والبرازيل. كما يشير في الوقت نفسه إلى المخاوف المرتبطة بالطلب العالمي، والتقديرات ذات الصلة بتراجع الطلب، وبالتالي تراجع محتمل لأسعار النفط لمستويات أقل.(سكاي نيوز)

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.