أبو ظبي العالمي يطلق منصة لسد فجوة التمويل التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة

28 نوفمبر 2023آخر تحديث :
أبو ظبي العالمي يطلق منصة لسد فجوة التمويل التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة


أعلن سوق أبوظبي العالمي، الثلاثاء، عن إطلاق منصة “نمو” الرقمية المصممة لسد فجوة التمويل التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة.
وتهدف منصة “نمو” إلى ربط الشركات الصغيرة والمتوسطة بالمقرضين من خلال منصة رقمية سلسة تتمتع بخصائص تم تصميمها لتمكين ودعم نمو المنظومة الشاملة للشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء الإمارات .

وتم إنشاء منصة “نمو” بالتعاون مع شركة “ون كونكت” ذراع التقنيات المالية لمجموعة “بينغ آن” لتعزز جهود التمكين المالي والشفافية والكفاءة التشغيلية لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.وتوفر المنصة الرقمية المبتكرة قيمة كبيرة لكل مشارك، فبالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة تجمع المنصة البيانات بكفاءة من مصادر مختلفة لتقديم رؤية شاملة لأعمالهم تلبي متطلبات المقرض.وعند إطلاقها، ستقوم “نمو” بسحب بيانات الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة المرخصة من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وسلطة التسجيل في سوق أبو ظبي العالمي، مع خطط للتوسع في مناطق أخرى والإمارات الشمالية بحلول النصف الأول العام 2024.
 
كما توفر المنصة للشركات الصغيرة والمتوسطة أيضًا إمكانية الوصول إلى شبكة منظمة من مقدمي الخدمات، مثل المحاسبين والمراجعين والمحامين وما إلى ذلك، والتي من شأنها مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة خلال هذه العملية.
وبالنسبة للمؤسسات المالية، تسهل المنصة عمليات تقديم طلبات القروض التي تلبي متطلبات المُقرضين وتمكنهم من إجراء تقييم ائتماني فعّال، دون الحاجة إلى إعادة التحقق من صحة البيانات من المصادر الأصلية.
واجتذبت منصة “نمو” مجموعة متكاملة من الشركاء الذين سيدعمون الشركات الصغيرة والمتوسطة لتلبية احتياجاتهم المتعلقة بالتمويل. ويشمل ذلك المقرضين، مثل بنك رأس الخيمة الوطني وبنك المارية والبنك التجاري الدولي و”كريديبل اكس”، وشركاء الشبكة مثل، صندوق خليفة وماستركارد.
 
وفي هذا الصدد، سيستفيد صندوق خليفة من المنصة لتقديم التسهيلات الائتمانية للشركات الصغيرة والمتوسطة المؤهلة. كذلك، يخطط كل من بنك رأس الخيمة الوطني وبنك المارية والبنك التجاري الدولي للمساهمة في هذه المنصة من خلال تسهيلات مالية تصل إلى حدود 100مليون درهم من بنك رأس الخيمة و100 مليون درهم من بنك المارية فيما تصل مساهمة البنك التجاري الدولي إلى 20 مليون درهم.
 
وجاء إطلاق منصة “نمو” نتيجة للدعم المكثف من الأطراف المعنية الرئيسيين ومن بينهم، اتحاد مصارف الإمارات، ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي وصندوق خليفة.
وستخدم المنصة عند إطلاقها، الشركات الصغيرة والمتوسطة التي لديها حضور في دولة الإمارات، بهدف توسيع المنتجات والخدمات لتلك الفئة من الشركات الساعية إلى توسيع حضورها على الساحة الدولية. ولتحقيق هذه الغاية، سيعمل سوق أبوظبي العالمي مع نظرائه الحكوميين في مراكز الأعمال العالمية لتسهيل تبادل البيانات عبر الحدود وتمويل التجارة.
ويتعاون سوق أبوظبي العالمي أيضًا مع “ون كونيكت”، التي طورت منصات تمويل مماثلة للشركات الصغيرة والمتوسطة في مراكز دولية أخرى، لبناء ممرات رقمية، من خلال ربط المنصات المعنية بمواقع جغرافية مختلفة.
 
وباعتبارها سوقًا شاملاً للممولين والشركات الصغيرة والمتوسطة، وستقوم منصة “نمو” في البداية بتسهيل التمويل القائم على القروض من المقرضين بما في ذلك البنوك والمقرضين الرقميين وممولي سلاسل التوريد وصناديق الائتمان الخاصة.
 
وفي المرحلة التالية من التطوير، ستقوم “نمو” بتوسيع عروض المنتجات لتشمل مجموعة أكثر شمولاً من التمويل القائم على السوق.
 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.