التدخين والاكتئاب.. هل من علاقة؟

10 يناير 2020
صحة
صحة ومجتمع
التدخين والاكتئاب.. هل من علاقة؟

أشار العلماء إلى أنّ السجائر تؤثر أيضاً على الصحة النفسية، وأظهرت نتائج دراسة جديدة نشرها موقع “بلوس وان” الطبي، أنّ التدخين يثير مشاعر وانفعالات سلبية، كما أنّه يرفع مستوى الأكسدة في الدم ويزيد السموم في الجسم والدماغ، وهو ما يشكل بيئة خصبة لأعراض الاكتئاب.

وتم الوصول إلى هذه النتائج بعد إجراء الاختبارات على 2138 طالباً في جامعتي بريستينا في كوسوفو وبلغراد في صربيا، وتقيس أسئلة الاستبيان درجة الاكتئاب لدى الشخص.

وتبين أنّ 14% من طلبة جامعة بريستينا المدخنين لديهم اكتئاب و4% فقط من غير المدخنين، بينما بلغت نسبة الاكتئاب بين الطلبة المدخنين من جامعة بلغراد 19%، أما النسبة بين غير المدخنين فكانت 11%.

وتعد هذه النتائج غير نهائية، كما أنّ العلماء دعوا إلى مزيد من البحث في الآثار السلبية للتدخين على الصحة النفسية.

ويعتقد المدخنون أنّ السيجارة تجلب لهم السعادة، لكن الحقيقة تبدو غير ذلك، وهذه النتائج ليست جديدة. ففي عام 2018، أثبتت دراسة أخرى أجريت في جامعة ” أوتاغو” في نيوزيلندا شملت ألف مدخن من الجنسين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 سنة، أنّ السيجارة تأخذ المدخن الذي يعاني من مشاكل حياتية إلى حالة اكتئاب.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة