حرارة الجسم الطبيعية ليست 37 درجة!

13 يناير 2020
صحة
صحة ومجتمع
حرارة الجسم الطبيعية ليست 37 درجة!

كشفت دراسة حديثة أن درجة حرارة الجسم الطبيعية حالياً ليست 37 مثلما كانت في القرن الـ 19، وقت أن قام العالم الألماني كارل فوندرليتش بتحديدها عام 1851.

وقدّمت الأبحاث الجديدة التي أجريت في جامعة ستانفورد أدلّة على أن حرارة جسم الرجل حالياً تقل بمقدار 0.59 درجة مئوية عن الرجل في القرن الـ 19، بينما تقل حرارة المرأة حالياً بمقدار 0.32 درجة عن مثيلتها منذ قرنين.

وأوضح الباحثون أن درجة حر ارة الجسم الطبيعية تقل بمقدار 0.03 درجة كل 10 سنوات.

وكانت دراسة بريطانية سابقة قد توصلت إلى أن متوسط درجة حرارة الإنسان الطبيعية حالياً 36.6 مئوية عند قياسها عن طريق الفم.

من جهتها، اقترحت نتائج الدراسة الجديدة تغير حرارة الجسم الطبيعية نتيجة 3 عوامل، هي: تغير الحرارة داخل البيوت التي نعيش فيها مقارنة بالإنسان منذ قرنين، والتغيرات النفسية الحديثة التي يمر بها الإنسان، وانخفاض معدل حرق الجسم للسعرات الحرارية والذي يعتبر ظاهر فسيولوجية حديثة.

واعتمدت أبحاث الدراسة على مئات الآلاف من البيانات الصحية من أرشيفات الجيش البريطاني منذ عام 1862 وحتى 1930، إلى جانب البيانات الصحية في بنك المعلومات الصحية الأميركي والبريطاني منذ 1971 وحتى 2017.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة